الرئيسية > اخبار مختارة > تشكيك في رواية مقتل بن لادن.. أين الشيب الذي يغزو لحيته؟!

تشكيك في رواية مقتل بن لادن.. أين الشيب الذي يغزو لحيته؟!

شككت أوساط إعلامية وغيرها في رواية مقتل بن لادن، وما تبعه من إعلان للرئيس الأمريكي عن مقتله، وتوقيت هذا الإعلان الذي يخدم الحملة الإعلامية للرئيس الأمريكي باراك أوباما أكثر من أي شخص آخر على وجه الكرة الأرضية.


فمن جهة أولى يظهر تناقض كبير وواضح بين صور بن لادن التي نشرت مؤخرا وبين صورته وهو مقتول. حيث ظهر بن لادن في صوره الأخيرة والشيب يغزو لحيته،وأطراف شعر رأسه، بينما يظهر في الصورة وهو مقتول، وشعر رأسه ولحيته أسود، وليس بن لادن هو من يهتم بصبغ شعر رأسه ولحيته (قارن بين الصورتين).

ثانيا، في الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام لبن لادن وهو مقتول، يظهر جليا دخول عامل برنامج “الفوتوشوب” وتأثيراته على الصورة في اللحية ومحيط العينين بشكل لا يقبل الشك، وحتى أن الرأس مركب على جسد عاري قد لا يكون جسد بن لادن!

ثالثا، إلقاء جثمان بن لادن في البحر هو دليل آخر على أن المخابرات الأمريكية تتعمد عدم إظهار الجثمان للناس.

رابعا، لا يوجد أي جريح أو قتيل بين القوات الأمريكية خلال العملية التي استمرت 40 دقيقة، بينما أسقطت طائرة أمريكية وتم تفجيرها فوق مجمع سكني خلال العملية هي أسئلة تحتاج إلى إجابات.

من المرجح أن لا يكون بن لادن على قيد الحياة فعلا، لكنه لم يقتل في عملية أمريكية.. والعالم ينتظر الإعلان الرسمي لتنظيم القاعدة لعله يجيب على بعض هذه الأسئلة.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *