الرئيسية > اخبار العراق > تركمان العراق يدعون تركيا لطي صفحة الخلافات والتعاون لمكافحة الإرهاب والإسهام بإعمار كركوك

تركمان العراق يدعون تركيا لطي صفحة الخلافات والتعاون لمكافحة الإرهاب والإسهام بإعمار كركوك

image

عدت الجبهة التركمانية العراقية، اليوم الخميس، أن تبادل الزيارات مع دول الجوار تسهم بتحقيق الاستقرار السياسي والأمني في العراق وتعزيز أواصر العلاقات المشتركة، مبيناً أن الجبهة ستحث رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو على الإسهام بإعمار كركوك وتطويرها وتشجيع الشركات التركية للمشاركة في إعمار العراق بعامة والمحافظة بخاصة، في حين رأى إعلامي تركماني أن مصلحة العراق وتركيا تقتضي طي صفحة الماضي وتوحيد الجهود لتجاوز الأزمات ومواجهة التحديات الراهنة لاسيما الإرهاب الذي يهددهما كما المنطقة.

وقال نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية وعضو مجلس النواب، حسن توران، في حديث له إن “الزيارات المتبادلة مع دول الجوار تسهم في استقرار الوضع الأمني والسياسي في العراق”، مشيراً إلى أن “رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أكد خلال زيارته للمراجع الدينية في النجف الأشرف، مع الوفد البرلماني، على ضرورة تحسين العلاقة مع دول الجوار”.

وأضاف توران، أن “زيارة رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، للعراق اليوم، ستؤدي إلى تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين الجارين”، مبيناً أن “تركيا من أعضاء حلف الناتو الذي يضطلع بدور مهم في تدريب وتأهيل القوات الأمنية العراقية”.

وأوضح نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أن “ممثلي الجبهة سيلتقون برئيس الوزراء التركي، اليوم، للفت انتباهه إلى ضرورة إسهام أنقرة بإعمار كركوك وتطويرها وحث الشركات التركية للمشاركة في إعمار العراق بعامة وكركوك بخاصة”.

وفي محور آخر يتعلق بنظرة الجبهة لمستقبل كركوك، أكد توران، أن “موقف التركمان طالما كان واضحاً بشأن كركوك، وضرورة أن تكون إقليماً قائماً بذاته يتمتع بإدارة مشتركة تسهم فيها مكوناتها كافة”.

إلى ذلك قال الصحافي التركماني المستقل، علي قصاب، في حديث له إن “مصلحة العراق وتركيا تقتضي طي صفحة الماضي وتوحيد الجهود لتجاوز الأزمات ومواجهة التحديات الراهنة لاسيما الإرهاب الذي يهددهما كما المنطقة”، عاداً أن “تشكيل حكومتين جديدتين في بغداد وأنقرة، يشكل فرصة أمام البلدين لإعادة علاقاتهما لطبيعتها وطي صفحة الماضي”.

واستشهد قصاب بـ”مثل تركي يقول إذا كان لدى جارك نار فإنها لا بد أن تصل إليك”، عاداً أنه “ينطبق على العراق وسوريا والمنطقة كلها بما في ذلك تركيا”.

ورأى الصحافي التركماني، أن “دول المنطقة كلها ملزمة بتسوية خلافاتها وتقريب وجهات نظرها توحيد جهودها لمواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية الجسيمة التي تواجهها حالياً”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …