الرئيسية > شكو ماكو > ترشيح الفتاة العراقية الأيزيدية ضحية داعش لجائزة نوبل للسلام

ترشيح الفتاة العراقية الأيزيدية ضحية داعش لجائزة نوبل للسلام

نوبل

ذكرت وكالة الأسوشيتدبرس أن الفتاة العراقية الأيزيدية نادية مراد باسي، التى تعرضت للاغتصاب والتعذيب من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، قد تم ترشيحها لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2016.

وأضافت الوكالة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن نادية، التى تدافع عن الفتيات المخطوفات من قبل التنظيم الإرهابي وتدعو لتحريرهن، ضمن المرشحين لنيل الجائزة الرفيعة، بالإضافة إلى البابا فرانسيس بابا الفاتيكان وفريق المنتخب الأفغاني النسائي للدراجات.

وأوضحت أن لجنة جائزة نوبل للسلام تلقت أكثر من 200 ترشيح للجائزة المرموقة، غير أنها تُبقي على الترشيحات سراً منذ 50 عاماً، ويُمكن للجنة اختيار ترشيحاتها الخاصة خلال اجتماع لجنة التحكيم الأولى فى 29 فبراير.

ورُشح النائب النرويجي أودون ليسباكين، زعيم الحزب اليساري الاجتماعي، الفتاة الأيزيدية التى استطاعت الهروب من الاستعباد الجنسي في تنظيم داعش الإرهابي، لتكون متحدثة باسم ضحايا التنظيم المتطرف. وقال في بيانه: “نريد جائزة سلام يمكنها إيقاظ العالم للكفاح ضد العنف الجنسي الذى يستخدم كسلاح حرب”.

كما رشح السياسي النرويجي، أيضاً، طبيب النساء الكونغولي دينيس مكويجي، الذى يعالج ضحايا العنف الجنسي في الحرب الأهلية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والذي كان قد حاز عام 2014 على جائزة ساخاروف من البرلمان الأوروبي تقديراً لعمله على هذا الصعيد.

وتشمل ترشيحات نوبل للسلام، التي يتقدم بها شخصيات عامة تختارها لجنة نوبل، الملياردير الأمريكي دونالد ترامب وسكان الجزر اليونانية الذين ساعدوا المهاجرين وأطراف عملية السلام الكولومبية والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …