الرئيسية > شباب و بنات > الحياة الجنسية > تجنبي العلاقة الحميمة في هذه الأوقات

تجنبي العلاقة الحميمة في هذه الأوقات

cro

العلاقة الحميمة من المقدسات لدى الزوجين، ولهما الحق في ممارستها في أي وقت يشاؤون، لكن هناك بعض المحاذير والأوقات التي يجب تجنب العلاقة الحميمة فيها، والسبب أنها تزعج المرأة، أو تسبب لها بعض الآلام التي لا يمكن تحملها، وهذه الأوقات هي:
بعد فضّ غشاء البكارة: في بداية الزواج، يكون الزوجان متحمسين لممارسة العلاقة، لكن يجب الحذر من ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة بعد فض غشاء البكارة لأنّ ذلك قد يصيبك بالمزيد من الآلام، ننصحك بالانتظار من ثلاثة إلى أربعة أيام من أجل ممارسة العلاقة الحميمة لتجنّب الالتهابات.
في حال وجود إفرازات مهبلية: تحدث أحياناً إفرازات مهبلية كثيفة عند الزوجة، وإذا تمت ممارسة العلاقة الحميمة أثناء هذه الإفرازات، قد يزداد الأمر سوءاً، لذلك يجب استشارة الطبيب حول هذه الإفرازات لإعطائك العلاج المناسب واستعادة علاقتك الحميمة من دون مشكلة.
أيام الحيض: ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحيض قد يكون أخطر مما تعتقدين، الإصابة بسرطان عنق الرحم من هذه المضاعفات، احذري إذن من ممارسة العلاقة الحميمة خلال الدورة الشهرية.
إصابة الزوج بمرض معدٍ: التهاب البروستات أو التهاب المجاري البولية عند الرجل قد يصيب المرأة بعدوى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، في هذه الحالة، يجب تجنّب العلاقة الحميمة وعرض زوجك على الطبيب المختص.
التهابات مهبلية عند المرأة: الالتهابات المهبلية قد تكون فعلاً مؤلمة، والعلاقة الحميمة قد تكون أحد أسباب هذه الالتهابات، ولذلك، يجب تجنبها حتى الشفاء التام.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *