الرئيسية > اخبار الفن > تأخير إقلاع الطائرة ساعة كاملة.. كان بسبب هيفاء وهبي!!

تأخير إقلاع الطائرة ساعة كاملة.. كان بسبب هيفاء وهبي!!

عادة ما يؤخر موعد إقلاع الطائرات هو الأحوال الجوية أو عطل ما في الطائرة أو لأسباب أمنية، لكن هذه المرة كان لسبب مختلف، فقد أخرت الفنانة اللبنانية هيفا وهبي موعد إقلاع طائرة اماراتية ساعة كاملة، والسبب كان إصرار هيفاء على الجلوس في مقاعد الدرجة الأولى، ومن الآن فصاعداً على جميع الركاب أن يعلموا أن هيفاء وهبي لا تطير إلا في الدرجة الأولى.

فقد ظلت الطائرة جاثمة على أرض مطار دبي مدة ساعة كاملة زيادة عن موعد إقلاعها المقرر في تمام الخامسة بالتوقيت المحلي (2 بتوقيت غرينتش) وذلك بعدما فشلت كل محاولات الطاقم في إقناعها بأن تسافر على متن مقعد في الدرجة الاقتصاديّة (بيزنس كلاس) باعتبار أنّ جميع مقاعد الدرجة الأولى كانت محجوزة سلفًا.

وطوال ستين دقيقة كاملة، ظلّت هيفاء على موقفها الرافض بالسفر على متن الدرجة الاقتصاديّة على الرغم من أن العثور على مقعد لها في هذه الدرجة بالذات استلزم من الطاقم أن يقنع أحد الركاب وينتمي إلى عائلة الشامسي بالتخلي عن مقعده والانتقال إلى الدرجة السياحية، وهو ما فعله هذا الراكب لتجلس هيفاء مكانه في المقعد الذي يحمل رقم E8.

لكنّ هذا الحلّ لم يعجب هيفاء التي ظلت مصرّة على موقفها بضرورة الانتقال إلى الدرجة الأولى. لكنّ أحدًا من ركّاب هذه الدرجة لم يكن بكرم الشامسي، ما أخّر إيجاد حلّ وبالتالي أخّر الطائرة عن موعد إقلاعها مدّة ساعة كاملة.

ووسط ذهول بعض الركّاب وسخطهم لهذا التأخير، عبّرت هيفاء بشكل صارم عن رغبتها في مغادرة الطائرة. وانصاع طقم أخيراً لمطالبها وتم إنزال حقائبها من الطائرة وإعادتها إليها. وغادرت وهبي رافضة استكمال الرحلة التي أقلعت بعد ساعة كاملة من التأخير.

ومن الجدير بالذكر أنّ جميع مقاعد الدرجة الأولى كانت محجوزة، في حين أنّ مقاعد الدرجة الاقتصاديّة كانت تستضيف عدداً من الشخصيات المهمة، ومنهم مدير الجامعة الأميركية في دبي ايلي صعب زوج الفنانة جوليا بطرس.

يذكر أنه بعد هذه الحادثة لم يتم إرجاع المواطن الإماراتي إلى مقعده الرئيس الذي قام بحجزه سابقاً في الدرجة الاقتصادّية وبقي جالسا في مقعده الجديد بالدرجة السياحية الذي تم نقله إليه أثناء عملية الإعتراض والتأخير من قبل هيفاء وهبي.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *