الرئيسية > شكو ماكو > بين عامي 2012 و 2013 سنعود إلى العصر الحجري

بين عامي 2012 و 2013 سنعود إلى العصر الحجري

في 21.12.2012 ستقوم القيامة!، هذا هو المعتقد الذي ساد قبل حوالي عام، وانتشر في العالم أجمع، فدبّ الرعب في نفوس عديدين، وأضحك آخرون لأنه وفق ما يقولون، لا أحد يعلم هذا سوى الله عز وجلّ. وإن كنا تحدثنا سابقا عن يوم القيامة، فها نحن اليوم نتحدّث عن العودة إلى العصر الحجري!!

إذ يثير تسارع تذبذب النشاط الشمسي خلال الـ11 عاماً الماضية مخاوف العلماء من مدى تأثير هذا النشاط على الأنظمة الملاحية وعلى الحياة على كوكب الأرض. وذكر تقرير متلفز أن العلماء يتوقعون أن تصل العواصف الشمسية إلى مجال الكرة الأرضية بين عامي 2012 و2013، وفي هذا لإطار يتخوف البعض من كارثة محتملة بأن تعيد هذه العواصف عصرنا الإلكتروني إلى العصر الحجري بسبب اعتماد العالم على الأجهزة الإلكترونية في الحياة اليومية.

وأشار لويس لانريروتي من معهد نيوجرسي للتقنية، إلى أن الشمس نجم يمر بدورة نشاط كل 11 أو 13 عاماً لذلك لا يمكن تحديد الفترة التي ستتعرض لها الأرض للعواصف الشمسية بدقة لكن مستوى النشاط الشمسي الحالي فيه الكثير من البقع الشمسية الناتجة عن المجال المغناطيسي حول الشمس والذي يؤدي إلى تقلبات فيها ما يدفعها للاقتراب من الأرض، طبقاً لما ورد بـ”الوكالة العربية السورية”.

وأوضح لانريروتي أن هناك مخاوف من أن تؤدي الموجة الكهرومغناطيسية المتولدة عن ألسنة العواصف الشمسية إلى الإطاحة بأنظمة الاتصالات بكل أنواعها بسبب تكهرب الأجواء الفضائية بالإضافة لانقطاع عام وعالمي في شبكات الكهرباء. وأضاف دانيال بيكر عالم الفضاء من جامعة كولورادو أن الضرر الأكبر من العواصف الشمسية سيلحق بمولدات الطاقة وخاصة الطاقة الكهربائية، إذ ان العاصفة الشمسية الكبيرة قد تؤدي إلى انقطاع الكهرباء عن العالم مدة أسابيع أو حتى أشهر.

ولكن هذه المخاوف تبقى مجرد توقعات نحو الأسوأ إذ لم يستطع العلماء حتى الآن معرفة مدى تأثير هذه العواصف الشمسية على غلافنا الجوي.

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *