الرئيسية > اخبار العراق > بيئة الفرات الأوسط تنفي وجود أي أثر لتمساح شمال شرق الحلة

بيئة الفرات الأوسط تنفي وجود أي أثر لتمساح شمال شرق الحلة

نفت مديرية بيئة الفرات الأوسط، الأحد، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول العثور على تمساح في قرية شمال شرق الحلة، مؤكدة أن لجنة مشكلة من مديرية بيئة بابل برفقة الشرطة البيئية أجرت مسحاً ميدانياً في القرية ولم تجد أي أثر له.

وقال مدير عام بيئة منطقة الفرات الأوسط كريم حميد عسكر في حديث لـ””، إن “بعض وسائل الإعلام تناقلت أنباءً تفيد بالعثور على تمساح في قرية عنانة (6كم شمال شرق الحلة)”، مؤكدا أن “تلك الانباء عارية عن الصحة”.

وكانت بعض وسائل الإعلام تحدثت بأن عدداً من أبناء القرية، تفاجئوا بوجود تمساح عندما يسبحون نهر الحلة، غير أنهم انهالوا عليه بالضرب بالمعاول إلى أنه فارق الحياة.

وأضاف عسكر أن “لجنة مشكلة من مديرية بيئة بابل برفقة الشرطة البيئية لتقصي الحقائق حول التمساح أجرت مسحاً ميدانياً في القرية، ولم تجدا له أثرا”، مؤكداً أن “اللجنة التقت رئيس مجلس البلدي قحطان الشافعي وأهالي القرية الذين نفوا أي وجود لأي تمساح”.

وكانت مديرية بيئة محافظة الديوانية أكدت، في السابع من آب 2011، أن تمساحاً كبير الحجم ظهر في نهر الديوانية، وذلك للمرة الأولى، مؤكدة أن الأمر أثار الذعر في صفوف الشباب الذي أقبلوا على السباحة فيه، فيما لفتت إلى أن ظروف النهر البيئية لا تساعد على وجود هذا النوع من الحيوانات البرمائية الضخمة والمفترسة، فيما أعلنت شرطة الديوانية في (9 آب 2011)، عن قتل التمساح، فيما حذرت السكان من عدم الاقتراب من النهر لحين التأكد من خلوه من التماسيح.

يذكر أن نهر الحلة ينشق احد تفرعات نهر الفرات قرية عنانه من الغرب وآثار بابل من الشرق ثم يتجه الى مركز محافظة بابل (مدينة الحلة) ،وشهد النهر نقصاً واضحاً في منسوب مياهه خلال السنوات الأخيرة، نتيجة التبخر الشديد لمياهه واقتطاع كل من سوريا وتركيا كميات أكبر من حصصهما المقررة، وبالتالي التأثير على حصة العراق من مياه الفرات.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *