الرئيسية > اخبار العراق > ” بقيمة 12 مليون دولار ” العراق يبرم عقدين مع تركيا لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية

” بقيمة 12 مليون دولار ” العراق يبرم عقدين مع تركيا لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية

أعلنت وزارة الكهرباء اليوم السبت، عن ابرامها عقدين مع شركة تركية بقيمة 12 مليون دولار لتجهيز الاولى بعوازل وملحقات رصيد.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس في تصريح صحفي إن وزارته ابرمت عقدين مع شركة شارا التركية الاول لتجهيز الوزارة بعوازل وملحقات رصيد، لخط استيراد الطاقة (كرخة ـ عمارة 400 كي.في)، بقيمة مليون ونصف مليون دولار وسيكون التجهيز خلال ستة اشهر’.

وأضاف المدرس أن ‘العقد الثاني، لتجهيز الوزارة بعوازل وملحقات لخطوط (400 كي.في و132 كي.في)، بقيمة عشرة ملايين ونصف مليون دولار، وسيكون التجهيز في غضون ستة اشهر ايضاً’، موضحاً أن ‘توقيع هذين العقدين سيعزز مشاريع خطوط النقل في الوزارة’.

وكان ممثل الوزارة في توقيع العقدين مدير عام المديرية العامة لمشاريع نقل الطاقة عبد الرزاق نمر، في حين مثل شركة شارا التركية (تيموجي اونوكور) مدير المبيعات فيها.

وقد حضر التوقيع وزير الكهرباء كريم عفتان الجميلي، ووكيل الوزارة الاقدم رعد الحارس، ووكيل الوزارة لشؤون التوزيع عامر الدوري، ومستشار الوزارة عادل حميد، ومدير عام شبكات النقل في الوزارة محمد جعفر.

وكان وزير الكهرباء كريم عفتان الجميلي قد أعلن، في الحادي عشر من شهر شباط المنصرم، عن أن الوزارة حصلت على دعم كامل من رئيس الوزراء نوري المالكي من اجل أن نتجاوز أشهر الصيف المقبل التي ستكون تحدياً له وللوزارة وقد قبلت التحدي لان نجاح الوزارة نجاح للحكومة.

ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد العام 2003، في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات بالإضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الماضية.

وكشفت وزارة المالية العراقية عن إنفاق مبلغ 27 مليار دولار على قطاع الكهرباء للفترة بين عامي 2003-2011 ولكن واقع الكهرباء لا يزال مترديا.

ولم يفلح أي وزير للكهرباء منذ عام 2003 في تحسين قطاع الكهرباء في العراق بالرغم من الإيرادات المالية والنفطية الهائلة.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *