الرئيسية > اخبار العراق > بغداد تخصص خمسة مجمعات لايواء النازحين وتؤكد وصل 30 الف عائله نازحه

بغداد تخصص خمسة مجمعات لايواء النازحين وتؤكد وصل 30 الف عائله نازحه

image

كشف مجلس بغداد، اليوم الاحد، عن نزوج 30 ألف عائلة للعاصمة، مبيناً أن 90 بالمئة منهم أخلوا من المدارس، وأن التنسيق يتواصل مع وزارتي التجارة والصناعة والمعادن، لإسكانهم في المصانع والمخازن والأسواق المركزية غير المستخدمة، في حين أكدت إدارة المحافظة تحديد خمس مناطق لإقامة مخيمات للنازحين، تم تنفيذ اثنتين منهما فقط لأسباب عدة أبرزها “ضعف التمويل”.
وقال رئيس المجلس، رياض العضاض، في حديث له إن “المجلس وضع على رأس أجندته إحصاء عدد النازحين للعاصمة وأماكن تواجدهم وأسباب نزوحهم وأوضاعهم من خلال البيانات المتوافرة لدى المجالس البلدية”، مشيراً إلى أن ذلك “يسهم في تقديم المساعدات للنازحين وتأمين احتياجاتهم”.
وأضاف العضاض، أن “المجلس يسعى لتأمين فرص العمل للنازحين لمساعدتهم على التكيف”، مبيناً أن “العديد من مراكز إيواء النازحين ستقام في مناطق الدورة والخضراء والسيدية، بجانب الكرخ، فضلاً عن مراكز أخرى في جانب الرصافة، مع مركز لإيواء النازحين المسيحيين في مقر الحركة الآشورية الديمقراطية، بمنطقة زيونة، شرقي العاصمة”.
وأوضح رئيس مجلس محافظة بغداد، أن “المجلس سجل لغاية الآن 30 ألف عائلة نازحة إلى بغداد، بينها 600 مسيحية وايزيدية وصابئية”، لافتاً إلى أن “90 بالمئة من النازحين أخلوا من المدارس”.
وكشف العضاض، أن “المجلس ينسق مع وزارتي التجارة والصناعة والمعادن، لإسكان النازحين في المصانع والمخازن والأسواق المركزية غير المستخدمة، بعد إجراء التعديلات اللازمة لجعلها صالحة للسكن”، داعياً الحكومة الاتحادية والجهات الأمنية والعشائرية إلى “التكاتف بمواجهة وباء داعش الذي اجتاح العراق، لتطهير المناطق كافة منه وإعادة النازحين إلى مناطق سكناهم الأصلية”.
من جهته، عزا نائب محافظ بغداد، أسباب تأخر إقامة مجمعات كرفانية للعوائل النازحة، إلى عدة أسباب، أبرزها “عدم توافر الأموال”.
وقال جاسم البخاتي، في حديث له إن “المحافظة لم تستلم لغاية الآن أي أموال من وزارة الهجرة والمهجرين”، مبيناً أن “الوزارة قامت بتحويل 20 مليار دينار لكنه لم يغط مالياً لغاية الآن”.
وأضاف البخاتي، أن “ضعف التنسيق مع اللجنة العليا لإيواء النازحين، يشكل عاملاً آخر في عدم إقامة مجمعات مناسبة للنازحين”، مؤكداً أن “المحافظة حددت خمس مناطق في بغداد لإقامة مخيمات للنازحين، تم التنفيذ في اثنتين منهما فقط بسبب ضعف التمويل”.
وذكر نائب محافظ بغداد، أن “المحافظة تعمل على إقامة مركز لإيواء النازحين المسيحيين في منقطة زيونة، يضم 150 كرفانا، وآخر للقوميات والديانات الأخرى، في منقطة الدورة، جنوبي بغداد، يضم 350 وحدة سكنية، وثالث في منطقة الحسينية، شمالي العاصمة”.
واستطرد البخاتي، أن “وزارة الهجرة والمهجرين وعدت إدارة المحافظة، بتأمين المبلغ اللازم لإقامة تلك المراكز، خلال اليومين المقبلين”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …