الرئيسية > اخبار العراق > بعد ساعات من اعدام ثمانية مدنيين ، إصابة مسؤول امني رفيع في صلاح الدين

بعد ساعات من اعدام ثمانية مدنيين ، إصابة مسؤول امني رفيع في صلاح الدين

ذكر مصدر امني، ان خمسة اشخاص اصيبوا بجروح بينهم مدير شرطة ناحية آمرلي، بعيد ساعات من اعدام ثمانية مدنيين في الناحية نفسها.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن ‘عبوتين ناسفتين زرعتا على قارعة الطريق في ناحية آمرلي التابعة لمحافظة صلاح الدين انفجرتا على دوريات الشرطة ما ادى إلى اصابة خمسة عناصر من الدورية بينهم مدير شرطة ناحية آمرلي جاسم البياتي’.

وتابع المصدر في تصريحه لموقع شفق نيوز أن ‘قوة من الشرطة فرضت طوقاَ امنيا على موقع الحادث وفتحت تحقيقاَ بالحادث للتوصل الى المهاجمين واتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحقهم’.

من جهته قال شاهد عيان من اهالي آمرلي يدعى علي البياتي في حديث لـ’شفق نيوز’، إن ‘ هنالك غلياناً شعبياً في ناحية آمرلي ويطالب ذوو الضحايا القبض على القتلة’.

وأضاف البياتي أن ‘حديثاً يدور ان منفذي الجريمة هم اشخاص من قرى قريبة من المنطقة كون الجريمة ذات دوافع طائفية ويراد منها اشعال الفتنة بين الشيعة والسنة في المنطقة’.

وكان مصدر أمني قد كشف لـ’شفق نيوز’ عن أن مسلحين يستقلون ثلاث دراجات اعدمو ثمانية مدنيين من التركمان الشيعة بينهم اطفال، فيما استهدف آخرون دورية للشرطة بتفجرين مزدوجين تسببت عنه اصابة خمسة من الشرطة بينهم مدير شرطة آمرلي.

وكان المدنيون السبعة- وهم مسلمون شيعة- قد قتلوا قبل يومين في إطلاق نار من قبل مسلحين بينما كانوا يمارسون السباحة في بركة للمياه في منطقة آمرلي في البلدة ذاتها.

وطوزخورماتو من المناطق المتنازع عليها بين حكومة بغداد واربيل ويعيش فيها خليط سكاني من الكورد والتركمان الشيعة والسنة والعرب.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *