الرئيسية > اخبار العراق > بعد انسحاب 13 من الموقعين …. طالباني يعلن عدم اكتمال نصاب سحب الثقة من المالكي

بعد انسحاب 13 من الموقعين …. طالباني يعلن عدم اكتمال نصاب سحب الثقة من المالكي

اعلن رئيس الجمهورية جلال طالباني، مساء السبت، عن عدم اكتمال نصاب سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، مؤكدا على أن كتاب سحب الثقة مودع لدى رئيس اقليم كردستان ولم يسلم إلى رئيس البرلمان بعد.

وقال مكتب رئاسة الجمهورية في بيان صحافي مساء أمس : ‘انطلاقا من الحرص على اطلاع الشعب العراقي الكريم على الوقائع الفعلية المتعلقة بالازمة الناجمة عن احتدام الصراع السياسي، ولدفع اي لبس في شأن موقف رئيس الجمهورية والتزامه الكامل بأحكام الدستور، وبغية تفنيد ما يتداوله عدد من وسائل الاعلام والاوساط السياسية عن تلكؤ رئيس الدولة في اداء واجباته الدستورية فاننا نود الاشارة الى ان رئيس الجمهورية قد وعد قادة عدد من الكتل السياسية بان يرفع الى مجلس النواب الموقر اسماء النواب المطالبين بسحب الثقة عن رئيس مجلس الوزراء بعد التأكد من سلامة التواقيع واكتمال النصاب القانوني’.

واضاف ‘رغم ان مثل هذه الخطوة ليست الزامية لرئيس الجمهورية فأنه وافق على القيام بها كحل وسط قد يؤدي بالازمة الى الحل’.

واشار ‘كانت اللجنة التي كلفها الرئيس بالتدقيق قد استلمت تواقيع 160 نائبا من ائتلاف العراقية وتحالف القوى الكردستانية وكتلة الاحرار وعدد من النواب المستقلين، واضيفت اليهم لاحقا قائمة باسماء عدد من نواب الاتحاد الوطني الكردستاني. ولاحقا قام 11 من النواب الموقعين سابقا بابلاغ مكتب رئيس الجمهورية بسحب تواقيعهم بينما طلب نائبان اخران تعليق توقيعيهما’.

البيان اضاف ‘في ضوء ذلك ونظرا لعدم اكتمال النصاب فان رسالة رئيس الجمهورية، رغم جاهزية نصها، لم تبلغ الى مجلس النواب ومودعة لدى رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني’.

واوضح مكتب الرئيس طالباني ‘ توخينا ابراز هذه التفاصيل لدرء اية اقاويل عن موقف رئيس الجمهورية، وللتأكيد على التزامه بالقانون الاساسي. وهنا لا بد من الاشارة ايضا الى ان تداول اسماء يقال انهم مرشحون لرئاسة مجلس الوزراء هو مخالفة صريحة لاحكام المادة 61 ثامنا دال من الدستور التي تخول رئيس الجمهورية هذا الحق وفقا لما هو وارد في المادة 76 من القانون الاساسي’.

كما كشف الى ان ‘الرئيس طالباني كان يعتزم القيام برحلة علاجية مطلع الشهر الحالي لكنه اثر تأجيلها ريثما يتم التحقق من موضوع التواقيع والنصاب، وبعد اتضاح ذلك فأن سفرته العلاجية ستتم في الاسبوع القادم’.

وانهى البيان القول بان ‘رئيس الجمهورية يرغب في التأكيد على ان التأزم السياسي الراهن الذي يسبب احتقانا اجتماعيا وامنيا ويعطل سير البناء الاقتصادي لا بد ان يؤول الى انفراج في اطار احكام الدستور والقانون، وهو يناشد القوى السياسية كافة حصر الخلافات في هذا الاطار، وتفادي كل ما من شأنه زيادة الاحتقان وعرقلة مساعي الحوار ويدعو القوى السياسية كافة الى دراسة مقترحاته ودعوته للاجتماع الوطني الذي لابد من عقده في كل الاحوال، سواء تم سحب الثقة او فشل’.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *