الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > بعد القصف الامريكي لداعش ، داعش تهدد بـ”إغراق أميركا بالدم” واوباما يدعو العراقيين إلى “طرده”

بعد القصف الامريكي لداعش ، داعش تهدد بـ”إغراق أميركا بالدم” واوباما يدعو العراقيين إلى “طرده”

ي

هدد تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، اليوم الثلاثاء، بـ”إغراق” الولايات المتحدة الأميركية بالدم في حال استمرارها بقصف مقاتليهم بالغارات الجوية، وفيما وصف الرئيس الأميركي باراك اوباما عناصر التنظيم بـ”أصحاب الفكر البغيض”، دعا العراقيين إلى “طردهم كما حصل في سد الموصل”.

وقال تنظيم (داعش) في مقطع فيديو نشر على مواقع تابعة له انه “سيهاجم الاميركان في كل مكان، في حال عدم توقف الضربات الجوية الأميركية على مقاتليه شمال العراق” مهددا بانه “سيغرق الولايات المتحدة بالدماء”.

من جانبه استنكر الرئيس الأميركي باراك اوباما في حديث من البيت الأبيض “جرائم تنظيم داعش”، قائلا “لنتذكر بان تنظيم (داعش) يشكل تهديدا لكل العراقيين وللمنطقة بأكملها، إذ يدعي عناصر التنظيم بانهم يمثلون أهل السنة ولكنهم في الوقت نفسه يذبحون أهل السنة من رجال ونساء وأطفال و يدعون معارضتهم للقوات الأجنبية، ولكنهم يسعون وبنشاط إلى تجنيد المقاتلين الأجانب”.

ووصف اوباما تنظيم (داعش) بانه “يحمل ايدلوجية بغيضة”، داعيا الشعب العراقي إلى “رفضهم والتوحد لطردهم من الأراضي التي استولوا عليها كما حصل في سد الموصل”.

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما، أكد خلال مؤتمر صحافي عقده، أمس الاثنين،( 18 اب 2014)، ان تحرير سد الموصل يقع ضمن حماية المصالح الاميركية، وفيما أشار إلى أن تفجير السد كان يمكن ان يهدد السفارة الأميركية في بغداد، شدد على اتباع ستراتيجية طويلة لإنهاء خطر داعش في العراق .

وكانت الولايات المتحدة قد ساعدت قوات البيشمركة، عبر سلسلة من الغارات الجوية استهدفت مواضع مسلحي تنظيم (داعش) في حملة قالت عنها الولايات المتحدة بانها ستساعد في منع حدوث ابادة جماعية لمئات الالوف من الناس الذين نزحوا من ديارهم هربا من تهديد مسلحي (داعش).

وكان مصدر أمني في قوات البيشمركة ذكر، امس الاثنين، بأن القوات المشتركة تمكنت من السيطرة على جميع المباني التابعة لسدة الموصل، جنوب الموصل، (405 كم شمال بغداد).وكانت مصادر في قوات البيشمركة الكردية كشفت، اول أمس الاحد (17 آب 2014)، عن استعادة القوات الكردية وبغطاء جوي اميركي ناحيتي بعشيقة وبلدات في ناحية تلكيف شرقي الموصل وقرى ومناطق واسعة من سد الموصل شمال المدينة من عناصر تنظيم (داعش)، لافتة الى وقوع اشتباكات تجري حاليا مع عناصر التنظيم في منطقة خورسباد شرقي المدينة.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، ما أدى إلى موجة نزوح جديدة في العراق.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *