الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > بريطاني يشاهد التلفاز مع جثة أبيه المتحللة منذ أربعة أشهر

بريطاني يشاهد التلفاز مع جثة أبيه المتحللة منذ أربعة أشهر

 

بريطاني

عاش رجل بريطاني منعزل مع والده الميت لمدة تصل إلى أربعة أشهر واكتشف أمره فقط عندما لمح أحد الجيران هيكل عظمي على كرسي ذو ذراعين، وتم إبلاغ الشرطة البريطانية.

الأب كينيث براون البالغ من العمر (94 عاما) كان قد سقط عقب الحريق الذي شب في غرفة نومه في منزله في ستافورد، لكن ابنه تيموثي  (59 عاماً) ، أسند والده وأعاده إلى كرسيه وتحدث معه بشكل طبيعي واخبره من أنه على ما يرام، وبعد يوم وجد تيموثي والده قد توفي، ولكن بدلا من استدعاء الشرطة قرر أن ينتظر حتى تتحلل جثة والده في حين واصل العيش مع الجثة في منزلهم، ووضع والده على الكرسي ذاته بجانب التلفاز.

وقال الجار أثناء التحقيق في محكمة كانوك أنه كان قد سمع صوت التلفاز عال، لذلك أطل على غرفة المعيشة ورأى تيموثي، يشاهد التلفاز ويجلس بجوار الهيكل العظمي لوالده.
واثبت الطب الشرعي أن الجثة متحللة وحدثت الوفاة قبل أربعة أشهر، ولم يستطيعوا معرفة ملابسات القضية لأن كان من الصعب تشريح الجثة، بالرغم من أن الطب الشرعي قد وجد بعض من الكسور يُعتقد من أنها تعود إلى اليوم الذي وقع فيه الأب كينيث من على الكرسي.

الشرطة قررت الإفراج عن تيموثي الذي كان هو وحده مقدم الرعاية لوالده لأكثر من 10 أعوام بعد أن وافت المنية والدته في عام 2004.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …