الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > بريطانية تفاجأ بحملها وإصابتها بالسرطان في نفس اليوم

بريطانية تفاجأ بحملها وإصابتها بالسرطان في نفس اليوم

بريطانية

وقعت بريطانية في حيرة بعدما أجبرت على الاختيار، بين أمومتها والاحتفاظ بجنينها، أو التخلص منه للخضوع للعلاج الكيماوي المكثف لعلاجها من سرطان الثدي.

وأخبر الأطباء ريفاس في نفس اليوم بعد إجراء الأشعة والتحاليل بخبر حملها وإصابتها بالسرطان وهو ما سيحول العلاج منه دون اكتمال الحمل، بسبب العلاجات والأشعة التي ستخضع لها كجزء من العلاج، بحسب ما أورد موقع دايلي ميل البريطاني.

وتلقت البريطانية ريفاس الأمر بصدمة كبيرة، خاصة بعدما كانت فقدت الأمل هي وزوجها بعد محاولات شتى في قدرتها على الإنجاب، حتى أنها أصبحت تفكر بالتبني.

وقررت أخيراً ريفاس بعد استشارة الأطباء أن تحتفظ بحملها إالى جانب العلاج الكيماوي والذي سيتمر 6 أسابيع، بالإضافة لإجرائها جراحة استئصال للثدي وفقدان شعرها و زيادة وزنها .

ويقول دكتور جون ستون أن تجربة ريفاس ستعطي الأمل للسيدات المصابات بالسرطان أثناء فترة الحمل، باحتمالية العلاج من السرطان بدون التخلص من الحمل.

وتماثلت ريفاس للعلاج وبدأت تتعافى تدريجياً بعد مرور أربعة أسابيع، وأنجبت اول طفل لها بصحة جيدة وبدون أي إصابات تُذكر، بوزن 3.5 كيلوجرامات، لتزول بذلك كل مخاوفها.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *