الرئيسية > اخبار العراق > بايدن للرئيس طالباني : الولايات المتحدة تريد رفع كل قرار دولي فرض على العراق

بايدن للرئيس طالباني : الولايات المتحدة تريد رفع كل قرار دولي فرض على العراق

بحث رئيس الجمهورية جلال طالباني في بغداد يوم امس،مع نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن والوفد المرافق له،العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكد الرئيس طالباني ضرورة توطيدها وتعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين .وسلط رئيس الجمهورية الضوء على المراحل التي مرت بها العملية السياسية وما تمخض عنها من إتفاقات بين الكتل البرلمانية أدت إلى تشكيل حكومة شراكة وطنية حقيقية تضع نصب عينها خدمة المواطنين وتثبيت الإستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي في البلاد .

وأشار الرئيس طالباني إلى أن العراق مقبل على مرحلة جديدة يهدف خلالها إلى توثيق علاقاته مع باقي دول العالم وعلى مختلف الأصعدة.
وفي جانب آخر من اللقاء شرح رئيس الجمهورية طبيعة الوضع الأمني وتطوراته الذي يتجه نحو الاستقرار، وان القوات الأمنية وقوات الجيش العراقي تستكمل جاهزيتها معرباً عن أمله في أن يكون هذا الجيش جيشاً مدافعاً عن الوطن محترفاً ومدرباً ومجهزاً، مؤكداً أن العراق سيكون مثالاً للحرية وللتعايش السلمي وضامناً للأمن والإستقرار في المنطقة.

وشكر طالباني الحكومة الأمريكة على الجهد الذي تبذلها من أجل إخراج العراق من تحت طائلة البند السابع لميثاق الأمم المتحدة، مضيفاً أن العراق يمتلك طاقات إقتصادية هائلة تمكنه من ضمان الرفاه الإقتصادي لنفسه وللمنطقة.وتحدث رئيس الجمهورية عن وضع المسيحيين في العراق، مؤكداً إهتمام الحكومة بهذا الأمر، مشيراً إلى أن المسيحيين لا يريدون مغادرة العراق كونهم أبناء الشعب الأصلاء وهم صانعوا الحضارة في البلاد ومازالوا يساهمون في بناء العراق الجديد.

من جانبه جدد بايدن تهانيه وتهاني الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الرئيس طالباني بمناسبة إعادة إنتخابه رئيساً للجمهورية وتشكيل الحكومة، مضيفاً أن لغة الحوار السياسي وجدت طريقها إلى العملية السياسية العراقية ،وولى زمن التناحر والعنف، مؤكداً حرص الولايات المتحدة على دعم العراق الجديد ومسيرته الديمقراطية، وقال :” نحن نتمنى أن نتعامل مع عراق جديد ،ونقيم علاقات طويلة الأمد معه تشمل مجالات التربية والتعليم والثقافة والصحة والتجارة وباقي المجال وأشار نائب الرئيس الأمريكي إلى رغبة الحكومة الأمريكية في توسيع رقعة التعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية الجديدة وعلى المستويات كافة لا سيما وإن المرحلة المقبلة تتطلب من الحكومة بذل الجهود التي من شأنها جعل العراق يأخذ مكانه الطبيعي في المحيط الإقليمي والعالمي، موضحاً إن “العراق له تأريخ حافل، وليس عندي أي شك في أن العراقيين سيبنون بلداً حراً ومستقلاً وقوياً يساعد على دعم الأمن والإستقرار في المنطقة”.

كما بارك بايدن للرئيس طالباني على ما أصدره مجلس الأمن من قرارات ساعدت على رفع العقوبات عن العراق، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تريد رفع كل قرار دولي فرض على العراق وتحمله شعبه بسبب أخطاء الحقبة الدكتاتورية البائدة.بعد ذلك تحدث الدكتور عادل عبد المهدي وأكد أن العراق تربطه علاقات قوية مع الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن هناك سعي مشترك لتطوير هذه العلاقات وتعزيزها وأن يكون لأمريكا دوراً في تنمية الإقتصاد العراقي

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *