الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > باكستانية حامل ترجَم حتى الموت لزواجها غصب عن أسرتها

باكستانية حامل ترجَم حتى الموت لزواجها غصب عن أسرتها

باكستانية

لقيت باكستانية حامل مصرعها على يد أفراد من أسرتها قاموا برجمها حتى الموت أمام المحكمة العليا الباكستانية في لاهور، بعد أن تزوجت من رجل دون موافقتهم.

وقال رانا مجاهد حسين المسؤول بالشرطة إن فرزانة اقبال (25 عاماً) تعرضت لهجوم من والدها وأشقائها وخطيبها السابق وغيرهم من أفراد الأسرة عند بوابة المحكمة العليا في مدينة لاهور بشرق باكستان.

وأوضح أن الرجال جذبوا المرأة إلى زاوية وضربوها في رأسها بحجارة. وأعلنت وفاتها في وقت لاحق في أحد المستشفيات. وألقت الشرطة القبض على والد القتيلة ولكن الجناة الآخرين تمكنوا من الفرار، فيما اعتبر الوالد أن ما فعله هو “حماية لشرف العائلة”.

وكانت فرزانه قد تزوجت من رجل أحبته في يناير (كانون الثاني) الماضي في تحد لأسرتها وخطبته لسنوات على الرغم من اعتراض عائلته، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

 يذكر أن 1500 سيدة يتعرضن للقتل كل عام في جرائم شرف، وفقا لمنظمة “اورات فونداشن” وغيرها من المنظمات التي تجمع سجلات لمثل هذه الحالات.

وغالباً ما يفلت المشتبه بهم في جرائم الشرف من العقاب بالاستفادة من ثغرات في ما يسميه المحامون قوانين قديمة ومعقدة تسمح للأسر بالعفو عن القتلة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *