الرئيسية > اخبار العراق > بارزاني : لن نسلم الهاشمي لأن اخلاق الكرد لا تسمح بذلك وهو لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية

بارزاني : لن نسلم الهاشمي لأن اخلاق الكرد لا تسمح بذلك وهو لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية

أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني رفضه تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المطلوب قضائيا للحكومة العراقية وقال في كلمة له خلال انعقاد المؤتمر الاول لشباب كردستان في مدينة اربيل الشمالية عاصمة الاقليم إن ‘اقليم كردستان لن يسلم الهاشمي لأن أخلاق الكرد لا تسمح بتسليمه’ وأشار إلى أنّ ‘الهاشمي لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية وعندما جاء للإقليم جاء للاجتماع مع رئيس الجمهورية جلال الطالباني وبعدها حصلت المشكلة’.


واتهم الحكومة المركزية بـ’محاولة توريط الاقليم بقضية تهريب الهاشمي’ واوضح ‘وصل بهم الأمر ان يقترحوا علينا بأن نقدم تسهيلات للهاشمي لكي يهرب إلى خارج البلاد’.. وقال إن ‘ردّ الاقليم كان واضحا بأننا لسنا مهربين ولن نقبل بهذا الامر’.
وأضاف ‘إذا أراد الهاشمي ان يخرج فيجب ان يكون خروجه علنيا من العراق’ متسائلا ‘اذا كان الهاشمي متهما للحد الذي وصلت اليه الحكومة فلماذا تريد من الاقليم ان يهرب متهما’. وأكد أن ‘لمشكلة الهاشمي جانبًا قضائيًا لايمكن التدخل فيه ‘ مجددا دعوته ‘لإيجاد حل للجانب السياسي لهذه القضية من خلال عقد اجتماع للرئاسات الثلاث’كما نقلت عنه وكالة ‘السومرية نيوز’ من اربيل اليوم.
وكانت وزارة الداخلية العراقية قد طالبت نظيرتها الكردية في 26 من الشهر الماضي قائلة إنه ‘بناء على طلب الهيئة القضائية تسليم المتهم طارق احمد بكر الهاشمي ولتحديد موعد المحاكمة فقد طلبت وزارة الداخلية من وزارة داخلية حكومة اقليم كردستان تنفيذ أمر القبض الصادر بحقه وتسليمه الى الجهات القضائية’. وأضافت في بيان صحافي ان معلومات مؤكدة وردت اليها ‘بنية هروب المتهم اعلاه من الاقليم الى خارج العراق’.
وجاء هذا الطلب بعد اسبوع من لقاء عقده النواب الثمانية لكتلة تجديد البرلمانية التي يترأسها الهاشمي مع رئيس الوزراء نوري المالكي وبحثوا معه قضية الهاشمي حيث دعوه الى فتح صفحة جديدة من التعاون. والاسبوع الماضي اعتبر الهاشمي ان قضيته سياسية ولابد لها من حل سياسي وأكد أنه سيكون عونا لغريمه المالكي اذا غير من سياساته مشددا على انه لا ينازعه السلطة وباستطاعته أن يضع إمكاناته السياسية والاقتصادية والخبرات العسكرية في خدمة نجاحه.
يذكر أن العراق يعيش أزمة سياسية كبيرة هي الأولى بعد الانسحاب الأميركي أواخر كانون الأول (ديسمبر) الماضي على خلفية إصدار مذكرة قبض ضد نائب رئيس الجمهورية القيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي بعد اتهامه بدعم الإرهاب وذلك في ال 19 من الشهر نفسه..

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *