الرئيسية > اخبار العراق > بابل تسجل 569 مفقودا من أبنائها بعد العاشر من حزيران وتؤكد: لا يمكن شمولهم بقانون ضحايا الإرهاب

بابل تسجل 569 مفقودا من أبنائها بعد العاشر من حزيران وتؤكد: لا يمكن شمولهم بقانون ضحايا الإرهاب

image

أعلن مكتب حقوق الإنسان في محافظة بابل، اليوم الاثنين، تسجيل 569 مفقودا من أبناء المحافظة بعد أحداث العاشر من حزيران من العام الماضي 2014، وأشار إلى أنه اعد قاعدة بيانات متكاملة عن المفقودين وأرسلها إلى وزارة حقوق الإنسان، وفيما اكد أن وزارة حقوق الإنسان شكلت لجنة لتحديد الوضع القانوني للمفقودين وتحديد حقوقهم وامتيازاتهم، لفت الى عدم إمكانية شمولهم بقانون “ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية”.

وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في محافظة بابل محمد عيسى مهدي، إن “المكتب سجل 569 مفقودا من أهالي محافظة بابل بعدا أحداث العاشر من حزيران في العام الماضي من بينهم 348 مفقودا في قاعدة سبايكر في محافظة صلاح الدين و73 مفقودا في سجن بادوش في نينوى”، مبينا أن “المكتب اعد قاعدة معلومات متكاملة عن المفقودين بناءا على توجيهات وزارة حقوق الإنسان وأرسلها إلى الوزارة من ضمنها عينات دم من ذو المفقودين”.

وأضاف مهدي أن “المفقودين لا يمكن شمولهم بقانون ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية لعدم معرفة مصيرهم حتى الآن”، مشيرا إلى أن “وزارة حقوق الإنسان تقوم بجمع المعلومات عن المفقودين في جميع المحافظات لإدراجها ضمن انتهاكات تنظيم داعش واعتبارها جرائم إبادة جماعية”.

من جانبه قال المشاور القانوني لمكتب حقوق الإنسان في بابل عبد الحسن الخفاجي، إن “وزارة حقوق الإنسان وجهت بتشكيل لجنة برئاسة مستشار المحافظ القانوني خالد فيحان المعموري وعضوية ممثلين من مجلس المحافظة ووزارة حقوق الانسان الداخلية والدفاع والعدل لتحديد الوضع القانوني للمفقودين ومن بينهم مفقودي سبايكر وبادوش وتحديد حقوقهم وامتيازاتهم”.

واشار المعموري الى أن “هناك عيادتان قانونيتان في محافظة بابل تعمل على جمع المعلومات وتوثيقها من اجل حماية حقوق مفقودي المحافظة هما منظمة حماية الشباب ومنظمة أيادي الرحمة وبتمويل من برنامج العدالة للجميع الممول من قبل الوكالة الدولية للتنمية الأمريكية وبالتعاون والتنسيق مع مكتب شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء”.

ولفت المعموري، إلى أنه “لم تظهر حتى سوى 17 جثة من مفقودي قاعدة سبايكر من أصل 1700 مفقودا”، مبينا أن “هذه الجثث لم تكن لأبناء محافظة بابل بل من مناطق مختلفة من العراق ونحن بانتظار اكتمال التحقيق والوصول إلى مسرح الجريمة لغرض التعرف على مصير هؤلاء المفقودين”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …