الرئيسية > اخبار عالمية وعربية > اخبار عالمية > اول مناظرة بين أوباما ورومني .. والشرق الأوسط حاضر

اول مناظرة بين أوباما ورومني .. والشرق الأوسط حاضر

يستعد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، للمشاركة في أول مناظرة تلفزيونية مع منافسه الجمهوري، ميت رومني، مساء الأربعاء في أولى المناظرات الرئاسية الثلاث بينهما في مدينة دنفر بولاية كولارادو (غرباً)، في اختبار لشخصية المرشحين، وسيتابع هذه المناظرة عشرات الملايين من الأمريكيين وغيرهم.

وينطلق أوباما في المعركة من موقع قوة، مع تقدم واضح في استطلاعات الرأي. ومنح آخر الاستطلاعات، الذي أجراه معهد غالوب، أوباما 50% من نوايا التصويت مقابل 44% لمنافسه، وهو فارق يفوق هامش الخطأ في الاستطلاع.
ودخلت قضايا منطقة الشرق الأوسط بقوة في معركة الانتخابات الأمريكية عندما انتقد رومني، سياسة أوباما في مصر وليبيا وسوريا، قائلا إنها جعلت الولايات المتحدة الأمريكية تتلقى ردات فعل غاضبة.

والمناظرة التي ستُبث عبر كبرى القنوات الأمريكية، تعطي رومني منبراً استثنائياً لقلب المعادلة قبل 5 أسابيع من انتخابات السادس من نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيحتل موضوعا الاقتصاد والعمل، المحور الأساسي من المناظرة، التي تستمر 90 دقيقة، وتنطلق عند الساعة 19.00 بالتوقيت المحلي (الواحدة صباح الخميس بتوقيت غرينتش الخميس). ومن المتوقع أن يتابعها أكثر من 50 مليون مشاهد.

كما سيكون الشعار الأبرز بالنسبة لرومني هو ‘أننا لا نستطيع القبول بأربع سنوات إضافية مثل السنوات الأربع الأخيرة’، وهي العبارة التي أطلقها الاثنين الماضي خلال خطابه الأخير قبل بدء المرشح الجمهوري خلوة في فندق بوسط دنفر، تحضيراً للمناظرة المنتظرة.

وخسرت حجة عدم كفاءة الرئيس في إدارة الملف الاقتصادي من قوتها خلال الأشهر الماضية، وذلك على الرغم من تسجيل نسبة بطالة لا تزال مرتفعة عند نسبة 8.1% في أغسطس/آب، لكنها تدنت كثيراً بالمقارنة مع المستويات القياسية المسجلة في أوج الأزمة في ولاية رئيسية، مثل أوهايو (شمالا).

لذا ركز رومني خلال الأيام الماضية هجماته على السياسة الخارجية لأوباما، المتهم بالتلكؤ في مواجهة الهجمات الأخيرة على المصالح الأمريكية في العالم العربي أو بشأن الملف النووي الإيراني.

والرئيس الأمريكي، المعروف بطلاقته في الخطابات الكبيرة أكثر من المناظرات، أمضى يومي الاثنين والثلاثاء في فندق في نيفادا (غربا) محاولاً التركيز على قدراته في الإقناع خلال المناقشات العلنية، والتي مارسها آخر مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2008 قبل انتخابه في مواجهة جون ماكين.

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *