الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > انفجار هاتف ذكي بجيب الفتاة أرينا الصغيرة سبب لها حرقاً أليماً

انفجار هاتف ذكي بجيب الفتاة أرينا الصغيرة سبب لها حرقاً أليماً

201404250403519

يقبل الجميع في أيامنا على استخدام الهواتف الذكية ، سواء الكبار أم الصغار، إلا أن الفتاة أرينا (7 سنوات) لم تتوقع أن يفعل بها هاتفها الذكي (سامسونغ أس 2) مافعله.

كانت تلعب في حديقة أستانا عاصمة كازخستان، عندما انفجر الهاتف الذكي بجيبها مسبباً لها ألماً شديداً، ونقلت بعد ذلك إلى المستشفى، وهي الآن بحاجة لعملية زرع الجلد بعد وصول الحرق إلى العظام، وذلك بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

والدها روى لحظة رؤيته لحرق ابنته، قائلاً “لقد صدمت بهذا الحرق القوية، عندما انفجرالهاتف كانت تصرخ وتدعو إلى مساعدة، وإذ بأحد الجيران الذي سارع لرؤيتها، ومزق سروالها ليرى الحرق الأليم، ونقلها فوراً إلى المستشفى”.

أرينا الآن خائفة من الهواتف الذكية، وقالت إنها لا تتحمل رؤية هاتف دون شعورها بالخوف الشديد.

وعرضت سامسونج دفع كل الفواتير الطبية بما فيها الجراحة التجميلية، إلا أن العائلة رفضت حتى يعرف العالم مخاطر هذه الهواتف.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *