الرئيسية > شكو ماكو > امرأة مسلمة تتعرض لمضايقات بسبب ارتداء البوركيني في فرنسا !

امرأة مسلمة تتعرض لمضايقات بسبب ارتداء البوركيني في فرنسا !

البوركيني

تعرضت امرأة مسلمة لمضايقات في أحد شواطىء الريفيرا في فرنسا بسبب ارتداءها البوركيني على الرغم من منع حظر ارتداء زي السباحة المحتشم.

وقررت الفتاة التي تُدعى “زينب الشلح”، وهي طالبة في كلية الطب من أستراليا، السفر إلى فرنسا بسبب غضبها من قرار 30 مدينة فرنسية حظر ارتداء البوركيني رداً على الهجمات الإرهابية التي ضربت البلاد مؤخراً.

وتم إلغاء هذا الحظر في معظم المدن الفرنسية بعد قرار من محكمة في العاصمة الفرنسية باريس، والتي أكدت أن هذا الإجراء يتعدى على حرية المرأة في ارتداء ما تريد.

وفي محاولة منها للتضامن مع النساء اللاتي اترتدين البوركيني، والذي تم التقاط صور لبعضهم أثناء إجبارهم على خلع زي السباحة بواسطة قوات الشرطة، قامت الفتاة التي تبلغ من العمر 23 عاماً، برفقة والدتها، بارتداء البوركيني في أحد شواطىء الريفيرا في فرنسا أثناء قضاء عطلة بصحبة الأب.

ولكن زينب قالت إنهم تعرضوا للتهديد من قِبل رواد الشاطىء، الذين قالوا لهم إنهم سيقوموا بالاتصال بالشرطة إذا لم يغادروا الشاطىء، بينما أشار لهم البعض بإشارات خارجة.

وقالت زينب:” لم يكونوا مرحبين بوجودنا هناك، على الرغم من منع حظر ارتداء البوركيني في هذا الشاطىء ولكن رواد الشاطىء لم يكونوا سعداء.”

وأضافت:” لا يجب الربط بين البوركيني والإرهاب ولا يجب الربط بين الإسلام والإرهاب.”

وقامت زينب، بمساعدة امرأة مسلمة أخرى من سكان المدينة، بالعودة إلى الشاطىء مرة أخرى مرتدية البوركيني من أجل توعية الآخرين.

وقام الثنائي برفع لافتات كتبن عليها “ماذا تعتقد بشأن البوركيني؟” و “اسألني عن البوركيني؟” من أجل تشجيع سكان المنطقة على طرح التساؤلات، ولكن لم تجدي محاولاتهن نفعاً وطلب رواد الشاطىء منهم الرحيل.

وتقول زينب:” أردت أن أختبر الأمر بنفسي، وأردت أن أرى ماذا يحدث هنا ولماذا. أريد التحدث مع الفتيات اللاتي تعرضن لمواقف مشابهة.”

 

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …