الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > امرأة بريطانية تقتل حبيبها وابنتها بحجة انهم مصاصي دماء

امرأة بريطانية تقتل حبيبها وابنتها بحجة انهم مصاصي دماء

مصاصة دماء جميلة
قامت سيدة بريطانية تدعى شيلي كريستوفر (29 عاماً) بطعن حبيبها الذي يدعى ربتشارد براون (42 عاماً) حوالي 30 طعنة، قبل أن تنتقل لطعن ابنتها صوفيا البالغة من العمر 4 سنوات، بحجة أنهم مصاصي دماء ، وانه تلقت هذه الأوامر من مصباح الغرفة.

وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، لم تكتف شيلي بطعن حبيبها وابنتها، بل أرادت أن تتأكد بأنهما لن يتحولا إلى مصاصي دماء، وحاولت تقليد أفلام الرعب عن طريق غرس أوتاد خشبية في الجثتين.

وعثرت الشرطة على الجثتين بمنزل الأسرة في نوتنغ هيل غربي لندن، وذلك بعد أيام من مقتلهما، حيث كانت جثة السيد براون غارقة بالدماء في الحمّام، في جين كانت جثة الطفلة ممدة في سريرها مغطاة بمنشفة ملطخة بالدماء.

وبعد التحقيق مع شيلي من قبل المحكمة، زعمت انها كانت تدافع عن نفسها، وان ريتشارد قد تغيرت لون عينيه واصبح مصاص دماء وحاول عضها بانيابه.

ويجدر بالذكر أن شيلي تعاني من مرض نفسي، وتوهمات بوجود مصاصي الدماء، وانه مجموعة من الاشخاص يلاحقوها باستمرار، وبناءاً على ذلك أمرض القاضي بارسالها الى مصحة للأمراض العقلية.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …