الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > امرأة بريطانية تحاكم بتهمة قص قدمي رضيعها بشفرة

امرأة بريطانية تحاكم بتهمة قص قدمي رضيعها بشفرة

امرأة

تواجه سيدة بريطانية تهمة استخدام شفرة لقص قدمي طفلها الرضيع بشكل متعمد، وتركه يعاني بقية حياته على الرغم من محاولات الأطباء إعادة ترميم مكان الجروح.

أكدت التقارير الطبية أن الحادثة من فعل فاعل ولا يمكن أن تكون وقعت بالصدفة

وأنكرت راشيل تومبسون (40 عاماً) أمام محكمة التاج في مدينة ديفون التهمة الموجهة لها، وادعت أن الطفل سقط على الشفرة في الحمام، في حين أكدت التقارير الطبية أن الحادثة من فعل فاعل، ولا يمكن أن تكون وقعت بالصدفة.

وحاول خبير في الجراحة التجميلية إعادة بناء المنطقة التي تعرضت لجروح عميقة في قدمي الطفل، باستخدام نموذج خشبي مشابه لهما، وتعويض الأجزاء المفقودة من اللحم بقطع من جلد الخنزير، إلا أن محاولته باءت بالفشل، بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

واستمعت المحكمة إلى راشيل، التي قالت إنها اصطحبت طفلها الرضيع البالغ من العمر 4 أشهر إلى مركز صحي مساء 17 سبتمبر (أيلول) 2011، وهو يعاني جروحاً عميقة في كعبي قدميه، وأخبرت الطاقم الطبي أنها كانت تحمم الطفل قبل يومين، وأدارت ظهرها للحظات لترد على صديقها، وعندما عادت وجدت الطفل يصرخ بشدة، إذ ملأ الدم حوض الاستحمام.

يومان
إلا أن هذه الرواية لم تقنع الطاقم الطبي، وسارع الأطباء إلى الاتصال بالشرطة ومركز الرعاية الاجتماعية، وألقي القبض على راشيل التي ادعت أمام الشرطة أنها لا يمكن أن تؤذي طفلها.

وأشارت الممرضة إيما كونغدون إلى أن أكثر ما أثار الشكوك حول تورط راشيل، هو تأخرها يومين كاملين في إسعاف الطفل، على الرغم من خطورة الجروح التي تعرض لها.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *