الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > الوقف السني يؤكد ان العديد من المحافظات تتعرض لعمليات تطهير عرقي من قبل مسلحوا الميليشيات و (داعش) و يناشد المرجعية في النجف للتدخل

الوقف السني يؤكد ان العديد من المحافظات تتعرض لعمليات تطهير عرقي من قبل مسلحوا الميليشيات و (داعش) و يناشد المرجعية في النجف للتدخل

750657C3-4557-40DB-BF40-CADB51CC05F3_mw1024_s_n
أكد رئيس ديوان الوقف السني، اليوم الأربعاء ،ان أبناء محافظات ومدن بابل وسامراء وديالى والموصل يتعرضون لعمليات تطهير عرقي من قبل تنظيم داعش و”الميليشيات” ، وفيما ناشد المرجعية الرشيدة في النجف الوقوف بوجه “الميليشيات” مؤكداً ، أن “أوقاف المسلمين التابعة للوقف تتعرض” للاعتداء والاغتصاب والتزوير” باستخدام القوة والنفوذ.

وقال رئيس ديوان الوقف السني محمود الصميدعي في بيان تلاه خلال مؤتمر عقده بمقر الديوان بمنطقة سبع ابكار شمالي بغداد ، إن “الإرهاب بدأ يكشر عن أنيابه وينفث سمومه في جسد العراق خلال المدة الماضية”، مبيناَ أن “الميليشيات وعصابات الخطف الإجرامية المنظمة هي الوجه الآخر للتنظيمات الإرهابية الداعشية المجرمة”.

وأوضح الصميدعي أن “الديوان كما وقف بالضد من تنظيمات (داعش) وجرائمه المقيتة نقف اليوم ونستنكر أفعال الوجه الآخر للعملية الإرهابية المزيفة وهي الميليشيات التي عاثت في الأرض فساداً”، مشيراً الى انه “من باب المسؤولية الشرعية ومن جوهر رسالتنا الإسلامية نذكّر لمن فقد الذاكرة وأصابته الغفلة، نوجه رسالة الى من يهمه الأمر والى المسؤولين بكل مستوياتهم وعناوينهم ونحن منهم “للنظر الى مأساة هذا الشعب”.

وأضاف رئيس ديوان الوقف السني أن “اخواننا في ديالى وصلاح الدين والأنبار والموصل وبابل يتعرضون الى إبادة جماعية منظمة وتطهير طائفي وعرقي منظم على يد داعش والميليشيات الذين يعبثون بها ويقتلون ابناءها ويحرقون مساجدها”، مؤكداً أن “الميليشيات حرقت عشرات المساجد في ديالى وسامراء”.

وتابع الصميدعي “نناشد المرجعيات الدينية بكل مسمياتها وخصوصاً المرجعية الدينية الرشيدة في النجف مدينة جدنا علي ابن ابي طالب (عليه السلام)، ونقول أيها المراجع الكرام لقد وقفنا نحن اخوانكم موقف الشرف والمسؤولية عندما استباحت (داعش) محافظات العراق الغربية وتعرفون جيداً الظلم الذي ألحق بها والجور”.

وواصل الصميدعي كلامه للمرجعية في النجف، “اسعدتنا مواقفكم المسؤولة للدفاع عن العراق، كنا ولازلنا نقف ذلك الموقف عندما تستباح أية مدينة عراقية أخرى”، مؤكداً أن “وقت الموقف المسؤول حان ولايكفي الإعراب عن الذهول والتصريح ببيان خجول وليصدح صوت النجف في النهي عن المنكر وايقاف نزف الدم وعمليات القتل والتهجير والابتزاز”.

وذكر رئيس ديوان الوقف السني في بيانه أن “الأوقاف الإسلامية العائدة شرعاً وقانوناً لوقفيها وخصوصاً في ديوان الوقف السني تتعرض الى الاعتداء والاغتصاب والتزوير باستخدام القوة تارة والنفوذ تارة أخرى”، محذراً “من العبث بأوقاف المسلمين والتجاوز عليها”.

وأكد الصميدعي أن “هناك حججاً ومستندات وأنظمة تحدد عائدية الأوقاف وتنظيمها وإنها أملاك موقوفة وملك الله”، عاداً “الاعتداء عليها جرماً يقتضي المساءلة القانونية والشرعية”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …