الرئيسية > ثقف نفسك > الهواتف الذكية تؤدي إلى أمراض الحساسية في الوجه والأذنين

الهواتف الذكية تؤدي إلى أمراض الحساسية في الوجه والأذنين

الهواتف الذكية

توصلت دراسة دانماركية حديثة إلى الهواتف الذكية قد تؤدي إلى أمراض الحساسية في الوجه والأذنين بدءاً من جفاف البشرة مروراً بالحكة الشديدة والاحمرار وصولاً إلى الندبات والحبوب والتقرحات ، بجانب مع تُسببه الهواتف أصلاً من تدمير لخلايا المخ.

وأشارت الدراسة التي أجريت في مستشفى جنتوفتي بجامعة كوبنهاغن الدانماركية إلى أن التصاق الهواتف الذكية بالأذن لمدة تصل إلى 30 دقيقة متواصلة خلال اليوم أو أكثر من ساعة على فترات متباعدة يزيد مخاطر الإصابة بالحساسية التي تعرف باسم الالتهابات الجلدية التماسيه التحسسية وهو التهاب الجلد المحدث بالمواد الكيماوية الناتجة من مكونات الهواتف مثل النيكل والكوبالت والكروميوم.

ونوهت الدراسة إلى أن مخاطر الإصابة بأمراض الحساسية ارتفعت بين الأطفال والمراهقين ممن يستخدمون الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة ألعاب الفيديو وأجهزة التحكم الخاصة بها وغيرها من الأجهزة الإلكترونية بكثرة، حسبما ورد في موقع “ميديكال دايلي”.

ووجد الباحثون أن العناصر السالف ذكرها من الكروميوم والكوبالت والنيكل ومعادن أخرى هي أسباب انتشار تحسس الجلد لدى هذه الشريحة، موضحين أن هذه العناصر أيضاً موجودة في الهواتف الذكية، ولا يرتبط الأمر فقط بالتحدث والتهافت عبر الهواتف الذكية، بل امتد أيضاً ليشمل كتابة الرسائل ومحادثات الدردشة وممارسة الألعاب وتصفح شبكة الإنترنت، فجميع هذه الوظائف مرتبطة بلمس الهاتف الذكي وبالتالي عناصر المهيجة للبشرة.

واختبرت الدراسة العديد من الهواتف الذكية لشركات مختلفة من ضمنها بلاك بيري وسامسونغ وموتورولا، تبين أن نصف هواتف بلاك بيري وو75% من هواتف سامسونغ و70% من هواتف موتورولا تنطوي على معدن النيكل أو الكوبالت، في المقابل لم تجد الدراسة وجود أثر لهذا المعدن في هواتف “آي فون” أو “نوكيا” أو “أجهزة أندرويد.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *