الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > النساء في بريطانيا يستخدمن البول للتمتع ببشرة صحية وجميلة

النساء في بريطانيا يستخدمن البول للتمتع ببشرة صحية وجميلة

النساء

وصل جنون النساء وهوسهن للعناية ببشرتهن والحفاظ على شابابهن إلى أن يغير من تفكيرهم المثالي ويدفعهم لتجربة أي شيء ومهما كان هذا الشيء غريباً أو مكلفاً، فهن على أستعداد كامل لدفع مبالغ باهضة حتى يحصلن على التألق والجمال ، حتى وإن اجبروا على المجازفة بتجربة أشياء غريبة لا نستطيع تخيلها قط.
ولعل آخر التقليعات التي مارستها النساء البريطانيات للحصول على بشرة جميلة وصحية استخدام البول لتحقيق ذلك؛ حيث نشرت صحيفة تيلي جراف البريطانية مقالًا تحت عنوان “وضعت بولًا على وجهي”، أشارت من خلاله الصحفية ريبيكا ريد إلى تجربة إحدى صديقاتها، والتي تستعمل بولها للعناية بالبشرة، وما أوردته من مزايا عديدة لما أسمته المستحضر الطبيعي.

وكانت المستخدمة لهذا الطريقة الغريبة قد أكدت بأنّ وضع بعض البول على البثور يقضي عليها ويعطي نتائج أفضل من الكريمات والأسبرين.

أما ما دفع هذه السيدة للجوء إلى هذه الطريقة والتي تعتبر مقززة أنها عندما كانت تعيش في الهند شجعوها السكان هناك على خلط مستحضرات التجميل التي جلبتها معها ببعض من بولها، فوضعت قليلاً منه فقط في كريم (نيفيا) وكانت النتيجة مذهلة _على حد قولها_، حيث أصبحت بشرتها ناعمة جدًا، موضحة أنّ بعض النساء كن يشربنه في كؤوس صغيرة، مما أثار فضولها، فقامت بتجربته، لم أجد له طعماً، مبينة أنها شعرت بحيوية أكبر، ونصحت به خاصة في حال التعب.
وكانت ظاهرة استعمال البول كمستحضر تجميل بين البريطانيات انتشرت في السنوات الأخيرة، كما قامت أحد الكتب الطبية بالتطرق للموضوع والتشجيع عليه. بحسب MBC

يذكر بأن البول كان يستخدم كعلاج تجميلي في عدة بلدان منها : الهند ومصر والصين، ودائماً كان العرب يستخدموه وتحديداً العرب البدو فكانوا يعشقون بول الجمل ويستخدموه بكثرة سواءً في العلاج أو في التجميل كتطويل الشعر وغيره. وتجدر الإشارة إلى أن العلماء في العصر الحديث الذي نعيشه حذروا من استخدامه.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …