الرئيسية > اخبار العراق > النزاهة تعتقل موظفا حكوميا ابتز شركة لتمرير صفقة سيارات دفع رباعي مقابل 170 ألف دولار

النزاهة تعتقل موظفا حكوميا ابتز شركة لتمرير صفقة سيارات دفع رباعي مقابل 170 ألف دولار

أعلنت هيئة النزاهة، الثلاثاء، عن اعتقال موظف متلبس بعملية ابتزاز إحدى الشركات لإحالة عقد تجهيز صفقة عجلات دفع رباعي بعهدتها مقابل 170 ألف دولار، فيما اشارت إلى أن المعتقل اعترف بأن له شريكا آخر ينتسب لإحدى الهيئات الحكومية.

وقال المتحدث باسم الهيئة حسن كريم إن “فرق العمليات الخاصة بهيئة النزاهة وبالتعاون مع الجهات التنفيذية وبموجب أوامر قضائية اعتقلت موظفاً متلبساً بعملية ابتزاز إحدى الشركات لإحالة عقد تجهيز صفقة عجلات دفع رباعي بعهدتها”، مبينا أن “المتهم ساوم مدير الشركة المجهزة وطالبه بدفع مبلغ 170 ألف دولار أميركي مقابل ضمان حصول شركته على عقد تجهيز الدولة بصفقة 350 عجلة دفع رباعي”.

وأضاف كريم أنه “بالتنسيق مع السلطات الأمنية فقد تم تصوير وتوثيق لقاء تسليم مبلغ الرشوة بعد تدوين أرقام أوراق العملة حيث تم القبض على المتهم متلبساً وبحوزته المبلغ”، لافتا إلى أن “المعتقل اعترف أمام قاضي التحقيق بتفاصيل الحادث مدعياً بأن له شريك ينتسب لإحدى الهيئات الحكومية”.

وأوضح أن “السلطات القضائية تجري تحرياتها عن ماضي المتهم وصلته بالشريك المزعوم وعمليات الاحتيال والابتزاز التي قد يكون مارسها على آخرين لتمرير صفقات أو عقود بطرق غير شرعية”.

وكان التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2011، ضم ثلاثة بلدان عربية بين البلدان العشرة “الأكثر فساداً” في العالم وهي الصومال والعراق والسودان، في حين اعتبر قطر والإمارات وعُمان الأقل فساداً بين الدول العربية، كما أظهر أن الصومال احتلت المركز الأول في الدول الأكثر فساداً تلته أفغانستان وميانمار ثم العراق والسودان وتركمانيا وأوزبكستان وتشاد وبوروندي وأنغولا.

يذكر أن العراق أسس العديد من الدوائر الرقابية بعد 2003 في محاولة للحد من الفساد، منها هيئة النزاهة ودائرة المفتش العام وديوان الرقابة المالية، ولهذه الدوائر لجان فرعية في مختلف دوائر الدولة، إلا أن عدداً من المراقبين يؤكدون أن هذه المؤسسات لم تتمكن من الحد من الفساد المالي والإداري في دوائر الدولة.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *