الرئيسية > اخبار العراق > النزاهة البرلمانية تحذر من خطر انتهاء صلاحية نظام المراقبة الجوية بمطار بغداد

النزاهة البرلمانية تحذر من خطر انتهاء صلاحية نظام المراقبة الجوية بمطار بغداد

image

حذرت لجنة النزاهة البرلمانية، اليوم الثلاثاء، من إمكانية تعرض حركة الملاحة الجوية للخطر نتيجة انتهاء صلاحية نظام الرقابة الجوية في مطار بغداد الدولي منذ سنة 2012، وطالبت بضرورة معالجة ظاهرة العناصر “غير الكفؤة” في قطاع الطيران المدني، في حين أكدت إدارة المطار حدوث ” تطور كبير” في العمل مؤخراً، وكشف الوزارة عن قرب وصول طائرات حديثة لتعزيز قدرة الاسطول الجوي العراقي، ونيتها تنفيذ مشروع استثماري يؤمن استيعاب المزيد من الطائرات العربية والعالمية.
وقال عضو لجنة النزاهة البرلمانية، جمعة البهادلي، إن “نظام المراقبة في مطار بغداد الدولي منتهي الصلاحية منذ سنة 2012 ما يشكل خطراً على الملاحة الجوية”، مشيراً إلى أن “النظام مهدد بالتوفق في أي لحظة ما يؤدي إلى فقدان الاتصال بالطائرات وعدم معرفة مصيرها”.
وأضاف البهادلي، أن “اللجنة ستتصل بوزير النقل بشأن تلك المشكلة الخطيرة كما ستزور المطار للاطلاع عليها ميدانياً، قبل تقديم مقترحاتها وتوصياتها لمعالجتها وباقي المشاكل هناك”.
وأوضح عضو لجنة النزاهة البرلمانية، أن “اللجنة لاحظت أيضاً وجود الكثير من العناصر غير الكفؤة في قطاع الطيران المدني”، داعياً إلى ضرورة “الحد من تلك الظاهرة السلبية وتعيين الأكفاء”.
لكن مدير مطار بغداد الدولي، أكد حدوث العديد من التطور في العمل مؤخراً.
وقال علي جواد كاظم، إن عمل المطار شهد العديد من التطورات خلال الأشهر الاخيرة”، مبيناً أن “إدارة المطار خصصت عجلات لنقل المسافرين من نقطة عباس ابن فرناس إلى المبنى الرئيس مجاناً، واختصرت عملية تفتيش المواطنين بنقطة واحدة بعد ان كانت ثلاث”.
وذكر كاظم، أن “العمل يتواصل لتطوير صالتين في المطار، هما كربلاء وسامراء”، لافتاً إلى أن “الإدارة تمنع التدخين في مبنى المطار إلا في أماكن محددة لذلك، كما هو الحال في المطارات العالمية”.
إلى ذلك كشف مدير المكتب الإعلامي لوزارة النقل، عن قرب وصول طائرات حديثة لتعزيز قدرة الاسطول الجوي العراقي، ونية الوزارة تنفيذ مشروع استثماري يؤمن استيعاب المزيد من الطائرات العربية والعالمية.
وقال عدنان الجبوري، إن “الخطوط الجوية العراقية ستحصل على عدد من الطائرات الحديثة قريباً لتعزيز قدراتها وزيادة رحلاتها الداخلية والخارجية”، مضيفاً أن “وزير النقل، باقر الزبيدي، حريص على الارتقاء بواقع قطاع الطيران المدني وما يقدمه من خدمات للمواطنين”.
وأوضح الجبوري، أن “الوزارة تنوي تدرس حالياً مشروعاً استثمارياً يتيح لمطار بغداد الدولي استيعاب المزيد من الطائرات العربية والعالمية”.
وكانت سلطة الطيران المدني العراقيـ كشفت في،(الـ26 من كانون الأول 2013) عن استعادة “المكانة الحيوية” للمجال الجوي الوطني على صعيد المنطقة والعالم، بعد أن بدأ يستقبل نحو 600 طائرة أجنبية مختلفة الأنواع يومياً، مبينة أنها تتقاضى ما يتراوح بين 350- 550 دولاراً عن كل واحدة منها.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …