الرئيسية > اخبار العراق > الناتو يدرب 13 ضابطاً عراقياً على معالجة العبوات الناسفة المحلية

الناتو يدرب 13 ضابطاً عراقياً على معالجة العبوات الناسفة المحلية

Òàêòèêî-òåõíè÷åñêèå ó÷åíèÿ ÔÑÁ è Ì×Ñ ïî îáåçâðåæèâàíèþ âçðûâíûõ óñòðîéñòâ

كشف حلف الناتو رسمياً، اليوم الأربعاء، عن قيامه بتدريب 13 ضابطاً عراقياً على معالجة العبوات المصنوعة محلياً بمركزه التخصصي لمكافحة المتفجرات في سلوفاكيا، مبيناً أن الدورة هي “أول نشاط” يموله مع العراق في إطار اتفاقية الشراكة والتعاون العملي والفني مع شركائه، في حين أكد مشاركون أن الدورة ستساعدهم على “انقاذ حياة الكثيرين” لاسيما أن “الإرهابيين” غالباً ما يستعملون العبوات الناسفة التقليدية في أعمالهم.

جاء ذلك في خبر نشره حلف الناتو NATO على موقعه الرسمي، واطلعت عليه (المدى برس).

وأورد الناتو في تقريره، أن “العراق ولعدة عقود ما يزال يواجه مشكلة العبوات الناسفة التي تسببت بقتل وجرح الكثير من المدنيين”، مشيراً إلى أن “غالبية تلك العبوات الناسفة التي يطلق عليها بالإنكليزية IED، مصنوعة من مواد متفجرة محلية وذخائر من بقايا الحرب التي تستخدم من قبل الإرهابيين كمواد أولية لصناعة هذه العبوات وكذلك في تنفيذ هجماتهم الانتحارية”.

وأضاف الحلف، أنه “وفقاً لإطار شراكته الاستراتيجية مع العراق، يقوم بتقديم دعمه للحكومة العراقية في صراعها ضد العبوات الناسفة”، مبيناً أنه “بهدف مواجهة هذه المتفجرات بنحو فعال أرسلت وزارة الدفاع العراقية فريقاً لمعالجة المتفجرات مكون من 13 ضابطاً لتلقي دورة تدريبية متخصصة في معالجة العبوات المصنوعة محليا وذلك في المركز التخصصي لمكافحة المتفجرات التابع لحلف الناتو في سلوفاكيا خلال تشرين الثاني 2013”.

وأوضح الحلف، أن هذه “الدورة هي أول نشاط مع العراق ممول من قبل الحلف وفقاً لبرنامج علوم حلف الناتو من أجل السلم والأمان SPS”، لافتاً إلى أن “البرنامج عبارة عن اتفاقية شراكة مهمة للتعاون العملي والفني مع شركاء التحالف”.

وعد الناتو، أن “الدورة تدلل على التزام الحلف المستمر مع العراق عقب انتهاء مهمته التدريبية هناك في كانون الأول من عام 2011 الماضي”.

وأورد الحلف أن “نحو 41 ألف و636 مدني عراقي قتل بسبب العبوات الناسفة خلال المدة من الـ20 من آذار 2003 إلى الـ14 من آذار 2013، استناداً لإحصائيات الخسائر العراقية في موقع بودي كاونت Iraq Body Count البريطاني”.

ونقل الحلف، عن مدير مركز معالجة المتفجرات في حلف الناتو، جاروسلاف بليني، قوله، إن “الدورة التدريبية تهدف إلى تبصير القوات الأمنية العراقية بأساسيات تحديد المواد الأولية التي غالبا ما تستخدم في عملية تصنيع المتفجرات والعبوات محلياً”.

كما نقل الموقع عن رئيس قسم الهندسة العسكرية في وزارة الدفاع العراقية، اللواء هادي سلمان، قوله إن “المتفجرات المصنوعة محلياً تشكل النسبة الكبيرة من العبوات الناسفة المستخدمة في العراق”، مؤكداً أنها “سهلة الصنع والاستخدام مع رخص كلفتها”.

من جانبه قال العميد بلاسم محمد مصبح، وهو أحد أعضاء الفريق المشارك بالدورة في سلوفاكيا، بحسب الموقع، إن “أي تطور في المعرفة سيساعدنا على انقاذ حياة الكثير وخصوصا فيما يتعلق بالعبوات الناسفة التقليدية التي غالبا ما يستخدمها الإرهابيون في العراق”، مضيفاً أن “الدورة علمتنا كيفية تحديد المواد المستخدمة في صناعة العبوات بنحو سيساعدنا خلال عملية المسح التي نجريها في موقع الحدث والسيطرة على التعامل بهذه المواد”.

يذكر أن العنف اليومي ما يزال يحصد أرواح العراقيين، إذ قتل نحو 950 شخصاً منهم وأصيب 1373 آخرين، خلال تشرين الثاني المنصرم، في امتداد لموجته المتصاعدة منذ نحو سبعة أشهر، بحسب الأرقام رسمية، في حين قتل منذ بداية العام 2013 الحالي، نحو ستة آلاف شخص استناداً لمصادر أمنية وعسكرية وطبية، في موجة عنف غير مسبوقة منذ النزاع الطائفي في البلاد بين سنتي 2006 و2008.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *