الرئيسية > اخبار العراق > النائب جواد البزوني يهدد باعلان البصرة اقليماً بسبب “تجاوزات” بغداد

النائب جواد البزوني يهدد باعلان البصرة اقليماً بسبب “تجاوزات” بغداد

916b2a45e1645f9e5801956adde5a6c3.2

عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة النائب عن التحالف الوطني جواد البزوني، الاحد، باعلان البصرة اقليما، في حال استمرت الحكومة المركزية في تجاوزاتها، وعدم دعمها لمشروع البصرة عاصمة اقتصادية بالاضافة الى مسعى نواب ائتلاف دولة القانون بطعن قانون رقم 21 الخاص بالمحافظات الذي اعطى صلاحيات واسعة للمحافظات ومن بينها البصرة.

ووفقا لتعديلات قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم 21 لسنة 2008 فأنه تقرر منح المحافظات المنتجة للنفط مبلغ خمسة دولارات تخصيصات ضمن موازنة البترودولار عن كل برميل نفط ينتج.

وقال البزوني خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب إن ‘مشروع اعلان البصرة اقليما هو مطلب جميع الكتل في المحافظة بما فيهم ائتلاف دولة القانون’، مستدركاً بالقول إن ‘رئيس الوزراء يمتنع عن تقديم الطلب الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لأجراء اللازم’.

وأوضح البزوني وهو نائب مستقل عن التحالف الوطني منشق عن ائتلاف دولة القانون ان ‘الحكومة اعترضت على الخمسة البترو دولار وهو احد الاسباب الرئيسة لتأخيرنا اعلان البصرة اقليماً’.

واضاف البزوني ان ‘من بين المظالم التي تتعرض لها محافظة البصرة هو حرمان شخصياتها من التمثيل السيادي كوزراء او رؤساء هيئات’، مطالبا ‘مجلس المحافظة واهالي البصرية بالاستعداد لاعلان البصرة اقليما ادارياً بعد فشل ابنائها بكل الوسائل الدستورية’.

ودعا الحكومة المركزية ان الى الحذر من ‘الحليم اذا غضب’، مطالباً إياها بـ’الكف عن الاستهتار وتجاوز على اهلي البصرة’.

ولفت البزوني الى ان ‘كل الاجراءات القديمة التي قدمت الى الحكومة من جمع تواقيع هي استوقت للشروط القانونية واذا ما تعاملت الحكومة بهذه المطالب فإننا مستعدون الى جمعها مرة اخرى’.

وكانت محافظة البصرة بدأت خطوات فعلية لإنشاء الإقليم، لكنها تراجعت بسبب عدم اكتمال الإجراءات المطلوبة، بالإضافة إلى امتناع رئاسة الوزراء عن إكمال متطلبات الاستفتاء الخاص بالإقليم.

وكان محافظ البصرة ماجد النصراوي قد اعلن في، شهر آب الماضي، أن مشروع تحويل المدينة إلى إقليم مؤجل في الوقت الحاضر ، وهو مرهون بانتهاء المحاصصة السياسية، التي يمكن أن تفشل المشروع في حال إقراره، وشدد على ضرورة ‘العمل بنظام اللامركزية’.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *