الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > الموت للعرب, هتاف مشروع في ملاعب الكرة الاسرائيلية

الموت للعرب, هتاف مشروع في ملاعب الكرة الاسرائيلية

أعرب المعلق الرياضي الاسرائيلي واللاعب السابق، ارييه ملينياك، عن اشمئزازه من هتافات “الموت للعرب” الجماعية التي يطلقها مشجعو الفرق اليهودية من على مدرجات ملاعب الكرة، عندما يكون في الملعب فريقا عربيا او لاعبا عربيا، واستهجن هذا المحلل الرياضي سلوك اللاعبين العرب الذين لا يحركون ساكنا ازاء هذه المظاهر العنصرية القبيحة، لا بل انه دعا اللاعبين العرب الى الاضراب عن اللعب من اجل الضغط على الشرطة وعلى اتحاد الكرة الاسرائيلية لاجتثاث هذه الظاهرة اللاسامية.


وقال ملينياك انه لو كان هو لاعب كرة ويسمع في كل ملعب هتافات “الموت لليهود” لكان قد غادر ارض الملعب كخطوة احتجاجية ولاحراج الشرطة والاتحاد العام، لا بل والدولة باكملها التي تدعي بانها تحارب اللاسامية لكنها تتسامح وتتساهل مع مظاهر من هذا النوع.

مشجعو فريق بيتار القدس، كانوا قد احتفلوا الاسبوع الماضي بفوزهم في المجمع التجاري “المالحة” في مدينة القدس بالهتاف “الموت للعرب” لا بل انهم تعدوا الهتاف الى الاعتداء على عدد من المتسوقين العرب، اما الشرطة فقد غضت النظر عن هذا السلوك بادعاء ان احدا لم يقدم شكوى!!

وفي مباراة اشدود مع اتحاد ابناء سخنين هتف مشجعو اشدود “الموت للعرب” لكن اللاعبين من سخنين واصلوا اللعب، الحكم لم يرى، والحكم الجانبي لم يسمع والاتحاد العام لم يتحرك لذلك فقد اصبح هذا الهتاف مشروعا قانونيا واخلاقيا، لان الرياضة أخلاق اولا!!

وتجدر الاشارة هنا الى ان عدد اللاعبين العرب في الدرجة العليا الاسرائيلية 55 لاعبا، بينهم متألقون ونجوم بارزين وهدافون من الدرجة الاولى.. فماذا ينتظر هؤلاء “الارهابيون” الذين يستحقون الموت في عيون جماهير الكرة الاسرائيلية واجوائها المسمومة فهل سيرضون بهذه الصفة!!؟ ومن سيوقف هؤلاء الاوغاد عند حدهم، ويحرك الشرطة واتحاد الكرة؟!

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *