الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > المواعيد الجديدة لمباريات الليغا تقلص الحضور الجماهيري

المواعيد الجديدة لمباريات الليغا تقلص الحضور الجماهيري

مدريد- تراجعت نسبة الحضور الجماهيري في مباريات الأسبوع الأول من مسابقة الدوري الأسباني لكرة القدم هذا الموسم، وربما كان السبب الرئيسي وراء هذا الأمر هو عرض المباريات في مواعيد غير معتادة بالنسبة للجمهور الأسباني، إرضاء للقنوات الخاصة المشفرة التي اشترت حقوق بث مباريات البطولة.

وأشارت صحيفة “آس” الرياضية اليومية إلى أنه لم يتم بيع سوى 22، 61% فقط من تذاكر مباريات الأسبوع الأول من البطولة مقارنة بنسبة 23، 70% من المبيعات على مدار الموسم الماضي، رغم أن قطبي الكرة الأسبانية، ريال مدريد وبرشلونة، لعبا مباراتيهما هذا الأسبوع على أرضهما.

ويعتقد أن الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، حيث وصل معدل البطالة إلى 25%، هي السبب الرئيسي وراء هبوط نسبة الحضور الجماهيري.

وكانت نسبة الحضور الجماهيري في مباريات الدوري الأسباني بدأت في الهبوط منذ أربعة أعوام، منذ انزلقت البلاد في حالة من الركود الاقتصادي.

ولكن “آس” وغيرها من الصحف الأخرى ترى أن السبب الرئيسي خلف هذه الظاهرة هو إصرار الشبكات التليفزيونية، صاحبة حقوق البث التليفزيوني لمباريات الدوري الأسباني، والتي تتلقى الاموال مقابل فك شفرات قنواتها للمشاهد، مثل شبكتي “ميديا برو” و”بريزا”، على عدم إقامة مباراتين في نفس التوقيت، اعتقادا منها أن هذا الأمر سيزيد من عدد المشتركين في قنواتها.

ولم تجر سوى مباراتين إثنتين فقط في نفس التوقيت هذا الأسبوع، مع وجود نية لدى الشبكتين لاقامة المباريات العشر بكل أسبوع من الدوري الأسباني في توقيتات مختلفة.

وستكون توقيتات المباريات العشر كل أسبوع كالتالي: السبت في الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي “الثانية ظهرا بتوقيت جرينتش” والسادسة والثامنة والعاشرة مساء.

أما مباريات الأحد فستقام الساعة 12 ظهرا “مراعاة لمتطلبات السوق الآسيوية”، والرابعة عصرا والسادسة والثامنة والعاشرة مساء، إلى جانب مباراة واحدة في التاسعة والنصف مساء الإثنين.

كما تدرس الشبكتان التليفزيونيتان أيضا حاليا إمكانية إقامة مباريات أخرى مساء يوم الجمعة، حيث أنها الليلة الوحيدة التي لا تقام فيها مباريات في أسبانيا.

وكانت مواعيد انطلاق مباريات الأسبوع الأول من الدوري الأسباني غير معتادة، حيث أقيمت مباريات في الحادية عشرة مساء السبت والأحد والإثنين، لتنتهي حوالي الواحدة من صباح اليوم التالي.

فقد انتهت مباراة سرقسطة مع بلد الوليد في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، وكان من الطبيعي أن يحضرها في الاستاد عدد غير كبير من الجمهور، حوالي 11 ألفا، رغم أن مدرجات الاستاد تتسع لـ35 ألف متفرج.

وتقول “ميديا برو” إن إقامة مباريات الدوري الأسباني في مواعيد متأخرة ما هو إلا محاولة لتجنب حر الصيف، بما أن المسابقة بدأت هذا العام قبل موعدها المعتاد في آب/أغسطس.

وبذلك سيقام المزيد من المباريات في الحادية عشرة مساء خلال الأسبوع المقبل، ولكن بداية من أول أيلول/سبتمبر المقبل سيكون آخر موعد للمباريات في العاشرة مساء.

وذكرت “آس” الثلاثاء أن “سلوك الجماهير بعدم حضور المباريات أمر مفهوم .. لأنهم يشعرون أنهم يعاملون بشكل سيء”.

فيما أكدت محطة “راديو ماركا” الإذاعية أن “هذا الأمر سخيف ولا يمكن احتماله .. فالجماهير قررت الابتعاد لأنها تشعر بأنها تعرضت للخداع”.

وأبدت مواقع ومدونات الكترونية جماهيرية سخطها الشديد على مواعيد انطلاق مباريات الدوري الأسباني، وهددت بمقاطعة المباريات.

كما أبدى الصحفيون الرياضيون غضبهم حيال جدول المباريات الجديد، والذي سيضطرهم للعمل حتى الساعات المتأخرة من الليل بشكل مستمر.

وتساءلت محطة “راك-1” الإذاعية الكاتالونية عما إذا كان المقابل المادي، الذي ستدفعه الجماهير لمشاهدة مباريات الدوري الأسباني تليفزيونيا، سيعوض البطولة عن خسائرها من تراجع مبيعات تذاكر المباريات.

وتساءلت “راك-1″ أيضا عما إذا كان الناس، سواء في أسبانيا أو خارجها، سيحبون مشاهدة مباريات الدوري الأسباني، وهي تجرى في استادات خالية من الجماهير.”د ب أ”

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *