الرئيسية > ثقف نفسك > المتفائلات أطول عمرا من المتشائمات

المتفائلات أطول عمرا من المتشائمات

نعيش بين شد وجذب، فنكتئب أحيانا، ونفرح أحيانا اخرى، وتتأثر صحتنا باقبالنا على الحياة ، أو عزوفنا عنها وانسحابنا الى ذاتنا فيما يشبه حالات الاكتئاب أو النظرة التشاؤمية .


وبين القطبين ،التفاؤل والتشاؤم تقول دراسة أمريكية أن النساء المتفائلات بطبعهن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب أو الوفاة مبكرا.
وتعكس هذ النتائج ما توصلت إليه دراسة قام بها فريق هولندي بأن تفاؤل الرجل يقلص خطر إصابته بأمراض القلب. ووجدت الدراسة التي أجريت على مائة ألف سيدة ونشرت في مجلة ”سيركيليشن” أن المتشائمات يعانين من ارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول فيه.
ووجد بعد متابعة لمدة 8 سنوات أن النساء المتفائلات تقل نسبة إصابتهن بأمراض القلب بمقدار 9% ، كما يقل احتمال وفاتهن من أي مرض بنسبة 14%.
وأحد التفسيرات هو أن المتفائلات أقدر على التكيف مع مصاعب الحياة وربما يكن أكثر حرصا على الاعتناء بأنفسهن حينما يمرضن.
وبالمقارنة فإن اللواتي يحملن مشاعر عدائية إزاء الآخرين أو لا يثقن عموما بهم زاد احتمال وفاتهن بنسبة 16% خلال نفس الفترة الزمنية.
ووجدت الدراسة أن المتفائلات يحرصن على ممارسة التدريبات الرياضية وكن أنحف عادة من غير المتفائلات.
وتقول الدكتورة هيلاري تيندل الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة بيتسبيرج ”إن معظم الأدلة تشير إلى أن السلبية الشديدة والمتواصلة مضرة بالصحة”.
وعلقت متحدثة باسم مؤسسة القلب البريطانية على نتائج البحث بالقول ”نحن نعلم أن المشاعر العدائية يمكن أن تفرز بعض المواد الكيميائية في الجسم والتي تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب، لكننا لا ندري كيف ولماذا”.
غير أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستكشاف كيفية وأسباب تأثير المشاعر على الصحة.
وأضافت أن التفاؤل أو العدائية يمكن أن تكون لهما صلة ببعض السلوك المضر بالصحة كالتدخين أو عدم تناول الغذاء الجيد، مما قد يؤثر على سلامة القلب”.
وأكدت أنه بغض النظر عن الموقف من الحياة فإن السلوك الجيد فيما يتعلق بالصحة كعدم التدخين أو تناول الغذاء المتوازن سيكون تأثيره على سلامة القلب أكبر من الموقف من الحياة.
وكما يقول احد الفلاسفة فاذا كان ”طبع الانسان التشاؤم ،فالتفاؤل هو فعل ارادة يستطيعه البشر ” والتفاؤل الذكي هو الذي يواجه المشاكل ويتعامل معها مهما بلغ حجمها ،فيجد لها المخارج ويوجه طاقته وتفكيره نحو العمل على حلها بدل ان يجلس ويصاب بالاحباط وهو غير التفاؤل السطحي الذي يتجاهل الواقع ومشاكله ..
ووتدعو دراسات في علم النفس، الانسان الى ان يعيش اللحظة الأنية ويستمتع بها ويحاول تحسين أشياء بسيطة من حوله تأكيدا لا تغير العالم ،ولكنها تغير حياتك .

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *