الرئيسية > اخبار مختارة > المانيا تحتل مراكز عليا في نشر البرمجيات الخبيثة

المانيا تحتل مراكز عليا في نشر البرمجيات الخبيثة

ميونيخ – د ب أ – كشفت دراسة حديثة أن ألمانيا مازالت تحتل مراكز عليا في مجال اختراق الحواسب والمواقع الإلكترونية.

وذكرت شركة «سيمانتك» الأمريكية المتخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات خلال نشرها أحدث دراساتها حول الأمن المعلوماتي امس الثلاثاء أن ألمانيا تعتبر «مقرا لوجستيا مفضلا لجميع من ينشرون الفيروسات أو برامج اختراق البريد الإلكتروني أو الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها».
وبوجه عام رصدت الدراسة 473480 جهازا مما يسمى بـ(كمبيوتر روبوت) عام 2010 ، والذي يقوم بنشر فيروسات ورسائل إلكترونية غير مرغوب فيها وبرامج اختراق البريد الإلكتروني إلى أجهزة كمبيوتر غريبة.
ويوجد في ألمانيا خمس عدد هذا النوع من أجهزة الكمبيوتر الموجودة في أوروبا.
واحتلت ألمانيا العام الماضي مراكز أعلى في نشر برامج اختراق البريد الإلكتروني وبرمجيات التجسس مثل (حصان طروادة) من عام 2009 ، فبالمقارنة بأوروبا صعدت ألمانيا من المرتبة السادسة إلى المرتبة الثانية بعد بريطانيا في نشر برامج اختراق البريد الإلكتروني ، كما صعدت من المرتبة الخامسة إلى الثانية في نشر برامج (حصان طروادة) التجسسية.
كما احتلت ألمانيا العام الماضي مراكز أعلى من ناحية نوعية الهجمات الإلكترونية مقارنة بعام 2009 ، حيث كانت الشركات الأكثر استهدافا من الهجمات الإلكترونية الخبيثة ، وكذلك شبكات التواصل الاجتماعي.
وأشارت الدراسة إلى أن من أكثر الطرق المفضلة في هجمات الإنترنت هي نشر عناوين إنترنت عبر البريد الإلكتروني أو المواقع الإلكترونية لاستخدامها في نقل البرمجيات الضارة أو التجسسية.
شملت الدراسة التي تجريها شركة «سيمانتك» ، المنتجة لبرنامج «نورتون» الشهير المضاد لفيروسات الكمبيوتر ، كل عام منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *