الرئيسية > اخبار العراق > المالكي يصل الى كربلاء قبل يوم من زيارة الاربعينية

المالكي يصل الى كربلاء قبل يوم من زيارة الاربعينية

540874_479035212161267_1578180662_n

وصل رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، اليوم الاثنين، إلى كربلاء قبل يوم من زيارة أربعينية الإمام الحسين، للإشراف على الخطة الخدمية والأمنية في المحافظة.

وقال مراسل (المدى برس)، إن “المالكي وصل، ظهر اليوم، إلى كربلاء للإشراف على الخطة المعدة لاستقبال زوار أربعينية الإمام الحسين (ع)”، مبينا “كان في استقبال المالكي المحافظ عقيل الطريحي وعدد من المسؤولين في الحكومة المحلية”.

وأضاف المراسل أن “المالكي سيلتقي خلال زيارته التي تأتي قبل يوم من زيارة الأربعينية، عددا من القادة الأمنينن في المحافظة، وشيوخ العشائر فيها”.

وتأتي زيارة المالكي قبل يوم من زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)، بعد أن أدان يوم الأربعاء (18 كانون الأول 2013)، التفجيرات التي تستهدف زوار أربعينية الإمام الحسين، وفيما أكد أن الإرهاب لن يثني الزائرين، أشار إلى أنه سيرتد على الجهات الخارجية ومن يدعمه بالفتاوى والمال.

وتشهد محافظات البلاد وخصوصا الوسطى والجنوبية هجمات مسلحة مختلفة باحزمة و عبوات ناسفة وهجمات انتحارية بشكل متزايد خلال الايام القليلة الماضية استهدفت الزوار المتوجهين سيرا على الاقدام إلى محافظة كربلاء لإحياء اربعينية الامام الحسين، فيما اسفرت هذه الهجمات عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح رغم اعلان القوات الامنية تطبيق خطط امنية لحماية الزائرين.

وطالب ممثل المرجعية الدينية في كربلاء، يوم الجمعة (20 كانون الأول 2013)، الأجهزة الأمنية ببذل المزيد من الجهود لخدمة الزائرين المتوجهين إلى كربلاء لإحياء مراسيم زيارة الأربعين، محذرا إياها من العناصر “الإرهابية”، فيما دعا الحكومة إلى تنمية الشعب العراقي “المحروم”.

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة حيث يخرج المسلمون الشيعة من محافظات الجنوب والوسط أفرادا وجماعات مطلع شهر صفر مشيا إلى كربلاء، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين، ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية، ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الممارسة أو هذه الشعيرة تقليداً سنويا بعد انهيار النظام السابق، الذي كان يضع قيودا صارمة على ممارسة الشيعة لشعائرهم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *