الرئيسية > اخبار العراق > نوري المالكي : وصلنا الى حافة الهاوية والعملية السياسية اصبحت في خطر

نوري المالكي : وصلنا الى حافة الهاوية والعملية السياسية اصبحت في خطر

2013-12-23-1

اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي مجلس النواب بالضغط على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حول قرار سحب صلاحية استبعاد المرشحين محذرا من مغبة قرار استقالة اعضاء المفوضية، مؤكدا انه امر يهدد العملية السياسية برمتها.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية اليوم الاربعاء “نحن على موعد باجراء الانتخابات في 30 نيسان المقبل ومع هذا الموعد نتطلع الى مشاركة جماهيرية ونتطلع الى مستقبل افضل للعملية السياسية، وقد قامت المفوضية باستكمال جميع الإجراءات كما وقفت الحكومة داعمة لكل ما تحتاج من مبالغ وتسهيلات تعاقدية واجراءات حتى اصبح كل شيء جاهزا وسط حالة من التفاؤل الذي نشهده في اقبال المواطنين على استلام البطاقة الالكترونية والذي نامل ان يستمر هذا الاقبال حتى لا يبقى مواطن لا يمتلك تلك البطاقة كما نامل بان تكون هناك عملية ملاحقة للذين يريدون التلاعب بشراء البطاقة لتضليل الناخبين وقطعا هذا محرم شرعا وقانونا “.

وتابع “فوجئنا ونحن نعد العدة ونتهيأ للانتخابات ، وبعد ماقامت المفوضية وفق الصلاحيات الممنوحة لها ووفق القانون النافذ التي تعمل بموجبه باجراءات تتعلق بعملية استبعاد او قبول المرشحين على قوائم الانتخابات لا نستطيع ان نعترض على شيء لان هذا جزء من الحق الذي منحه القانون للمفوضية المستقلة وحصلت موجة من الغضب او الاستياء من هذه القرارات، واقول هنا ان ان الدستور والقانون عندما يمنح لطرف او مؤسسة صلاحية يمنح مؤسسة اخرى صلاحيات تكون حاكمة ومصححة لاجراءات قد تكون خطأ، فالمفوضية عملت برأيها وفق السياقات التي نعتقد انها قانونية واذا كان هناك تصور عن وجود خطأ في هذه الاجراءات فقد منح الدستور السلطة التشريعية عملية التصحيح”، مبينا ان “المفوضية تنفيذية استخدمت القانون ومجلس النواب الجهة التشريعية الذي من حقه ان يعدل ذالك القانون عبر تشريع جديد او قانون ، طبعا التعديل ليس بقرار يحصل كما حصل في مجلس النواب وانما القانون معروف حيث لا يسن ولا يشرع الا عبر مجلس الوزراء ومن ثم مجلس النواب وقراءته قراءة اوالى وثانية ويصوت عليه ” .

وقال ان ” مجلس النواب يستطيع ان يغيير الكثير وفق هذا السياق ويفرض الكثير على المفوضية كونه سيعطي قانونا والمفوضية ملزمة بالتعامل مع القانون الذي يسن وفق الصياغات “.

وبين ان” مجلس النواب حينما رفض عمليات الاستبعاد وانا لا اقول ليس من حقه ولكن على المجلس ان يسلك السلوك القانوني لايقاف هذه العملية وليس بالضغط على المفوضية والذي اوصلنا الى حافة الهاوية حينما تقدم جميع الاعضاء بالاستقالة وهذا يعني العملية الانتخابية برمتها اصبحت في خطر والعملية السياسية برمتها اصبحت في خطر وكان البرلمان من المفروض ان لا يسلك سلوكا خطأ ويصدر امرا وقرارا كونه ليس جهة اصدار اوامر وقرارات وانما تشريعات ، ويطلب من مجلس الوزراء اجراء تعديل على قانون المفوضية يسحب منهم حق الاستبعاد فرضا او يعطي تعديلات دستورية “.

وعد اصدار امر من قبل البرلمان بالغاء امر استبعاد النواب مخالفة قانونية ولسلطة القضاء وسلطة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لذالك هذا سلوك خطير وعلى المفوضية ومجلس النواب الالتزام بالسياقات القانونية.

واعرب عن خشيته من محاولات تاجيل الانتخابات التي نرى كل الخطر في تاجيلها ولكن لا يوجد شي في الدستور والقانون ولاتوجد جهة لديها صلاحية تاجيل الانتخابات لذلك اخشى ان يكون مع انعدام الصلاحية في انعدام الصلاحية في تاجيل الانتخابات نذهب في اثارة هكذا مشكلة وتدخلات تضطر المفوضية نتيجة الضغط غير القانوني الى الاستقالة وسيصبح هناك امر واقع هو تاجيل الانتخابات وبعثرة الجهد السياسي وجهد الدولة والدخول في نفق قد لانستطيع الخروج منه مطلقا “.

وقال ان البعض قد يرى مسالة استقالة المفوضية امرا سهلا منوها الى ان استقالتها تعني تاجيل الانتخابات واذا توقفت ندخل في وضع غير قانوني وتدخل الدولة في مشاكل قد يصعب الخروج منها لذلك اكرر تحذيري ورجائي لكل المشاركين في العملية السياسية في المفوضية الى ضرورة العودة عن هذا القرار والى مجلس النواب الى ترك هذه الطريقة بالتعامل مع المفوضية والذهاب الى تشريع القانون ونتمنى خلال اليومين المقبلين عودة من اعضاء المفوضية عن قرارهم وعودة من البرلمان عن عمليات الضغط التي يسلطها على المفوضية كي تسير العملية وفق السياقات القانونية التي ينبغي علينا ان نقبل بها وان كانت خلاف لما نريد وما نطلب “.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد اعلنت امس ان اعضاء مجلس المفوضين قدموا استقالتهم الى رئيس مجلس المفوضين، وذلك لتعرضهم الى ضغوط كبيرة ناجمة عن التنازع بين السلطتين التشريعية والقضائية بشأن استبعاد المرشحين.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *