الرئيسية > اخبار العراق > المالكي: لن نسكت على اختراق طائرات دول الجوار أجواء العراق

المالكي: لن نسكت على اختراق طائرات دول الجوار أجواء العراق

أكد رئيس الحكومة نوري المالكي، الاثنين، أن العراق لن يسكت على اختراق أجوائه من قبل طائرات دول الجوار، وفي حين دعاها إلى مراجعة خطواتها واحترام السيادة العراقية، شدد على أن البلد يعول على أجهزته الأمنية لحماية ثرواته من “الناهبين والسارقين”.

وقال نوري المالكي في كلمة له خلال احتفالية بمناسبة تخرج الدورة الـ60 من ضباط الشرطة في بغداد، إن “البلد يتعرض إلى تدخل خارجي وفي كل يوم نسمع أن طائرات دول مجاورة تخترق أجواء العراق في عملية إصرار على تجاوز سيادة البلد”، مؤكداً أن “العراق لن يسكت إزاء هذه التجاوزات”.

ودعا المالكي الدول التي تتجاوز على العراق إلى “مراجعة نفسها واحترام سيادة العراق”، مشيرا إلى أنه “يعول على أجهزته الأمنية لحماية ثرواته من الناهبين والسارقين، ليتمتع الجميع بثرواته التي نظمها الدستور والقانون”.

وأكد المالكي أن “البلد ينهض على الرغم من التحديات والمشاكل المصنعة داخليا والمصدرة خارجيا، وأصدقاء العراق سعداء بهذا الأمر إلا أن أعداءه يعيشون حالة من الذعر”، متهما البعض بـ”عدم الرغبة بعودة العراق قويا”.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي اعتبر في وقت سابق من اليوم، أن من يخرق الدستور ويضربه عرض الحائط ليس جزءا منه بل متآمراً عليه، وفي حين لفت إلى أن رجال الأمن سيقفون في وجه كل من يحاول إثارة الأزمات السياسية والفتن الطائفية، شدد على أن العراق أحبط كل تلك المحاولات.

وتشهد المناطق الحدودية العراقية مع تركيا منذ العام 2007، هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 سنة، فيما ينفذ الحزب عمليات عسكرية داخل الأراضي التركية ضد الجيش التركي، وتصاعدت وتيرة هذه الهجمات خلال العامين الماضيين.

ويعد هذا التصريح الأول من نوعه بشأن اختراق الأجواء العراقية من قبل دول الجوار وخصوصاً تركيا، ويتزامن هذا الموقف مع إعلان وزير الطاقة التركي تانر يلدز (في 13 تموز الحالي) أن تركيا بدأت باستيراد ما بين 5 و10 شاحنات من النفط الخام يومياً من إقليم كردستان شمال العراق، مبيناً أن تلك الكميات قد تزيد إلى ما بين 100 و200 شاحنة يومياً، فيما أشار إلى أنها تجري أيضاً محادثات مع حكومة الإقليم لشراء الغاز الطبيعي مباشرة.

فيما ردت الحكومة العراقية في (15 تموز 2012) مطالبة تركيا بإيقاف تصدير النفط غير المرخص عبر أراضيها، وفي حين اعتبرت تصدير النفط من إقليم كردستان إلى أنقرة غير قانوني، أعربت عن رفضها تدخل الحكومة التركية في الخلافات مع إقليم كردستان.

كما أكد مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، السبت (14 تموز الحالي)، أن موافقة تركيا على استيراد النفط الخام من كردستان ستضر بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكدا أن عدم تسليم الإقليم النفط الخام للحكومة الاتحادية تسبب بخسارة العراق بثمانية مليارات و500 مليون دولار.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *