الرئيسية > اخبار عالمية وعربية > القيادة المشتركة للجيش الحر: نعلم براءة عشيرة المقداد من خطف أهلنا

القيادة المشتركة للجيش الحر: نعلم براءة عشيرة المقداد من خطف أهلنا

فت القيادة المشتركة “للجيش السوري الحر” في الداخل ومكتب التنسيق والارتباط والمجالس العسكرية في المدن والمحافظات والألوية والكتائب والسرايا التابعة لها، في بيان تلقى موقع شكو ماكو نسخة منه، نفياً قاطعاً أية علاقة بخطف المواطن اللبناني حسان سليم المقداد، مشيرة الى أنّ “على الذين ينفخون في نار الفتنة في الضاحية الجنوبية البحث عن المقداد في اقبية سلطة حليفهم “المجرم” بشار الأسد”.

ورأت أن “القصف الجوي لمدينة “إعزاز المحررة” في ريف مدينة حلب عمل إرهابي وإجرامي جبان وتأكيد على معرفة الاسد بمكان وجود المخطوفين اللبنانيين ولإشعال الفتنة وتفجير لبنان”، مشيرة الى أنّ “إختفاء مواطن لبناني على الأراضي السورية، بأية حجة أتت لا يبرر اختطاف مواطنين سوريين أبرياء أو الاعتداء عليهم على الأراضي اللبنانية، محملة السلطة اللبنانية كاملة مسؤولية هذا الاعتداء المتكرر لقوى فالتة”.

وأضافت: “نرفض جملة وتقصيلاً أي اتهامات “للجيش السوري الحر” في الداخل بأنشطة على الاراضي اللبنانية، فنحن نحترم العلاقات الدولية وحسن الجوار ونؤكد التزامنا بالقوانين والمعاهدات الدولية والإنسانية واتفاقيات جنيف وبشكل خاص الرابعة منها الخاصة بأسرى الحروب ونؤكد بأننا لن نسمح لأي طرف كان الإساءة للعلاقات التاريخية والأخوية والمصالح بين الشعبين السوري واللبناني أو تهديد للسلم الأهلي في سوريا وفي لبنان”.

وتابعت: “نطالب الجهات التي تقف خلف اختطاف أهلنا، ونعلم براءة عشيرة المقداد الكريمة من هكذا سلوك مشين، والاسراع بإطلاق سراح أسرانا لديهم والاعتذار اليهم وفوراً ودون أي قيد أو شرط، وبالمناسبة نذكر على الذكرى تنفع لمن به عقل وحكمة أن الشعب السوري افتتح بيوته وتقاسم رغيف الخبز مع اللبنانيين إبان العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006 وسنفعلها ثانية وثالثة لاننا شعب كريم ومضياف”.

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *