الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > القوات الامنية تشتبك مع جيش المهدي عند محاولتهم اقتحام مقر لحزب الدعوة في بغداد

القوات الامنية تشتبك مع جيش المهدي عند محاولتهم اقتحام مقر لحزب الدعوة في بغداد

iraq3

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الأربعاء، بان قوة امنية اشتبكت مع عناصر بجيش المهدي لدى محاولتهم اقتحام مقر لحزب الدعوة بمدينة الصدر شرقي بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “مجموعة من عناصر جيش المهدي حاولت، في وقت متأخر من ليلة أمس، اقتحام مقر لحزب الدعوة بساحة مظفر في مدينة الصدر شرقي بغداد”، مبينا ان “قوة من الفرقة 11 التابعة للجيش ردت على هذه المجموعة وأجبرتهم على الفرار، من دون وقوع أي خسائر بين الجانبين”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوات الأمنية شددت الإجراءات الأمنية في محيط المقر، وأغلقت غالبية الشوارع الرئيسية في المدينة، تحسبا لأي هجوم على مقار أخرى، فضلا عن دخول قوة عسكرية كبيرة للمدينة لدعم الأمن فيها”.

وشهدت محافظات بغداد والنجف وميسان، أول أمس الاثنين (10 آذار 2014)، تظاهرات حاشدة لأتباع التيار الصدري، احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بمشاركة وزراء وبعض نواب التيار الصدري، فيما صدت قوة أمنية محاولة للمتظاهرين في اقتحام مكتب حزب الدعوة وسط النجف.

وجاء ذلك بعدما اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي في (8 آذار 2014)، أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر “حديث على السياسة، ولا يفهم أصول العملية السياسية”، فيما أشار إلى أن الدستور لا يعني شيئا عند الصدر.

يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، أمس الثلاثاء (11 اذار 2014)، أتباعه من المتظاهرين المحتجين على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي إلى التمسك بالوحدة ونبذ العنف، مؤكدا على عدم الانجرار لمواقف متشنجة تضر بالصالح العام، فيما عد تلك التظاهرات “جوابا كافيا وافيا”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *