الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > القوات الأمنية حررت بيجي بالكامل وتستعد لدخول تكريت والعلم

القوات الأمنية حررت بيجي بالكامل وتستعد لدخول تكريت والعلم

image

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، بأن القوات الأمنية تمكنت من تحرير قضاء بيجي شمالي تكريت،(170 كم شمال بغداد)، بالكامل من تنظيم (داعش)، وفيما أشار إلى أن هناك بعض الجيوب للتنظيم في القضاء تتم معالجتها حالياً، أكد أن القوات الأمنية تستعد لدخول مدينة تكريت وناحية العلم.
وقال المصدر ، إن “القوات الأمنية تمكنت، صباح اليوم، من تحرير قضاء بيجي، (40 كم شمالي تكريت)، بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق أبراج مراقبة مصفى بيجي من جهاته الأربع”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي وقائد الشرطة اللواء الركن حميد النامس دخلا المصفى”، مشيراً إلى أن “القوات الأمنية تقوم الآن بتطهير بعض الجيوب في القضاء والتي مازالت تحت سيطرة تنظيم (داعش)”.

وأكد المصدر، أن “القوات الأمنية تستعد الآن لدخول مدينة تكريت وناحية العلم بمساندة أبناء العشائر”.
وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، في (16 تشرين الثاني 2014)، بأن القوات الأمنية مازالت تواجه “صعوبات” في إحكام السيطرة على قضاء بيجي شمال تكريت (170كم شمال بغداد)، وفيما بيّن أن السبب يعود لوجود الكثير من العبوات الناسفة والمنازل المفخخة، أكد أن القوات الأمنية تمكنت من تفكيك خمس عبوات في منطقة المزرعة جنوبي القضاء.
وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، يوم السبت، (15 تشرين الثاني 2014)، بأن القوات الأمنية دخلت مصفى بيجي شمالي صلاح الدين ،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، مؤكداً أن قوات مكافحة الإرهاب التي قادت عملية التحرير التحمت مع نظيرتها من العمليات الخاصة التي صمدت في المصفى لأشهر عدة، مؤكداً أن القوات الأمنية تمكنت من تفكيك 600 عبوة ناسفة وخمسة منازل مفخخة خلال عملية تطهير المصفى والطريق المؤدية له.
وأعلنت قائممقامية قضاء بيجي، في الـ14 من تشرين الثاني 2014، عن وصول القوات الأمنية التي تقوم بتطهير القضاء من قوة حماية مصفى بيجي، وفيما بيّنت أن المسافة بين الجانبين تقدر بـ200 متر فقط، توقعت التحام القوتين قريباً جداً وتأمين الطريق الرابطة الى المصفى بالكامل.

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، في (10 تشرين الثاني 2014)، بأن القوات الأمنية تمركزت على بعد 3كم من مصفى بيجي، شمالي تكريت، وفيما أكد إن القوات الأمنية فجرت عدداً من العبوات والسيارات المفخخة خلال اليومين الماضيين، أشار إلى أن طيران التحالف قصف رتلاً لتنظيم (داعش) بين ناحية الصينية ومركز قضاء بيجي.
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، في (الـ25 من تشرين الأول 2014)، أن القوات الأمنية التابعة لقيادة عمليات صلاح الدين مستمرة بالتقدم نحو قضاء بيجي والمناطق المحيطة به، وفيما بيّنت مقتل ما يسمى بـ”قائد شرطة بيجي” الذي تم تعيينه من قبل (داعش)، أكدت تدمير ثلاث سيارات مفخخة حاولت استهداف القوات الأمنية المتقدمة.
يذكر أن تنظيم (داعش) فرض في (الـ11 من حزيران 2014

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …