الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > القتل بالكواتم تصفية حسابات وتمرير صفقات

القتل بالكواتم تصفية حسابات وتمرير صفقات

وصف نواب ومصادر أمنية عمليات الاغتيال المتكررة التي أودت بحياة ضباط وموظفين في الحكومة ودوائر الدولة، بـ’تصفية حسابات’ تتم تحت رعاية وبأوامر ضباط كبار في الأجهزة الأمنية، مؤكدين ان الكثير من تلك العمليات إرهابية،

ولكن البعض منها يكون من اجل ‘مصالح خاصة’ لضباط وقادة أمنيين، معتبرين ان ‘ما يسمى بالجيش العراقي الحر مجرد زوبعة إعلامية’، فيما أكد عضو لجنة الأمن والدفاع حسن جهاد امين وجود الجيش الحر، لكنه ‘صغير ولن ينجح أبدا’.
وأكد مصدر في القوات الأمنية فضل عدم ذكر اسمه في تصريح صحفي لصحيفة المدى إن ‘عمليات الاغتيال التي تطال ضباطاً في الأجهزة الامنية هي تصفيات سياسية والقائمين عليها هم ضباط كبار في الدولة، وتتركز تلك العمليات في مناطق محددة ببغداد، والتشكيلات الإرهابية المسماة بجيش العراق الحر لاوجود لها، وهي مجرد أخبار سمعنا بها من الإعلام فقط’.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *