الرئيسية > اخبار العراق > القبول المركزي الالكتروني.. حالة علمية جديدة رحب بها الكثير والبعض متخوف منها

القبول المركزي الالكتروني.. حالة علمية جديدة رحب بها الكثير والبعض متخوف منها

القبول المركزي الالكتروني ظاهرة جديدة اعتمدتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبموجبها قررت الاعتماد على الاستمارة الالكترونية بنسبة 100% لقبول خريجي وزارة التربية في مؤسساتها التعليمية للعام الدراسي الحالي، والاستغناء عن الاستمارة الورقية المعتمدة سابقاً بسبب الأخطاء التي رافقت عملية ملء الاستمارة في السنوات الماضية، الطلبة المتقدمين لملء الاستمارة الالكترونية للقبول في الجامعات كانت لهم اراء مختلفة في هذا النظام الجديد فمنهم من رفضه بسبب وقوعه اخطاء ملء الاستمارة ومنهم من رحب بها.

احمد عبدالسلام خريج الاعدادية المركزية للبنين في بغداد قال “كنت مؤهلا لدخول كلية الطب او الصيدلة على اقل تقدير لان المعدل الذي حصل عليه في الامتحانات النهائية للصف السادس العلمي كانت عالية، لكنه أخطأ في ملء الاستمارة الالكترونية في سنة كانت المعدلات العالية كثيرة جدا”، مبينا انه “تم قبوله في كلية العلوم مما ولدت لديه صدمة كبيرة، وعادت عليه بالمردود السلبي فتوقفت حياته العلمية على عتبة العلوم لأنه ترك الكلية ولجأ الى معترك العمل”.

اما الطالبة سارة رحيم عبد علي من إعدادية أم البنين الفرع الأدبي التي حصلت على معدل 63% وكانت تتمنى القبول في كلية التربية لكنها وجدت نفسها كما تقول انها “عانت من مشكلة وجود خطأ ما في بيانات هوية الأحوال المدنية ولم تستطع إدخال بياناتها في النظام وقد تم توجيهها للذهاب إلى مديرية تربية بابل لإدراج بيانات هويتها في نظام القبول الالكتروني مما جعلها تخشى من عدم حل مشكلتها في الوقت المحدد للتقديم، وهذا التاخير في ملء الاستمارة جعلها تدخل في كلية غير الكلية التي كانت ترغب بها”.

أما الطالب محمد حسن فكان له رأيه بقوله “أجدها تجربة جديدة فيها سلبيات لاستخدامها لأول مرة في العراق لكنني اتوقع في السنة المقبلة ستكون أسهل لان كل شيء في البداية صعب”، داعيا “وسائل الاعلام مثل التلفزيون والصحف لاخذ دورها بشرح كيفية ملء الاستمارة وسحبها وكيفية إرسال المعلومات وضمان وصولها واستلامها”.

فيما تقول الطالبة ازهار صلاح من إعدادية الحريري للبنات في بغداد، ان “التجربة جديدة علينا ومتقدمة بالنسبة لدولة فيها التدريس ليس بمستوى الطموح، فالذي نرجوه فقط هو الارتقاء بهذا القطاع أسوة بالدول الاخرى، فالدليل الالكتروني جديد علينا مما يوجب علينا تدريس أفضل وكذلك يعني ان الطالب يجب ان يكون ملم بالمعرفة والمعلومات التي يقدمها له المدرس والمدرسة”.
اما بسام علي الذي يعمل في مكتب الرعد لخدمات الانترنيت فقال “اعتمد على الضوابط في سياق عملي وبأقصى حد لأكمل استمارة الطالب بمدة زمنية لا تتجاوز 30 دقيقة، ومن ثم أعطيه وصل من المكتب بالاستمارة”، مبينا انه “في حال صادفني خطأ ما أعيد ملء الاستمارة من جديد لكي لا اضيع جهد الطلبة”.

من جانبه اوضح صاحب محل انترنيت المرمرة في منطقة الحرية “صادفتني أخطاء كثيرة في ملء الاستمارة لكن هذا الامر لم يدفعني الى اهمال اي الاستمارة، لذا أقوم بتأشير الخطأ في الاستمارة واخبر الطالب عن طريق الموبايل ان لم يكن موجودا في المكتب لكي يعطيني المعلومة الصحيحة”.

واشار الى ان “من بين الأخطاء التي صادفتني، رقم هوية الأحوال المدنية وبنسبة كبيرة وهذا الخطأ يقع على من قام بإدخال البيانات في مديرية التربية، لذا اخبر الطالب بالذهاب الى مديرية التربية لتصحيح رقم هوية الأحوال المدنية ثم يعود لي بالرقم الصحيح ثم ادخل الرقم لأقوم بفتح الاستمارة وملء البيانات، وكذلك إذا حصل خطأ في احد الحقول عند إدخال رمز الكلية لابد ان يزحف الحقل الذي يليه للمكان الخالي وهذا لم نجده مما يجعلني أعيد ترتيب الاستمارة من جديد وهذا ما يؤخر الفترة الزمنية المطلوبة لملء الاستمارة بأسرع وقت ممكن”.

فيما ذكرت المبرمجة في المكتب سرى جاسم محمد أن “هناك إقبالا متزايدا من الطلبة يوما بعد يوم على التقديم الالكتروني للقبول في الجامعات، وهناك انسيابية واضحة في استقبال الطلبة والمراجعين في ظل أجواء هادئة”، مبينة ان “أهم المشاكل التي تواجه الطلبة عدم قدرة البعض من ملء الاستمارة الالكترونية لاختلاف بيانات هوية الأحوال المدنية بسبب تجديد بعضهم لها”.
اما عماد الحسيني رئيس هيئة الحاسبات العراقية فيقول ان “الاستمارة الالكترونية ستضمن سرعة الارسال ومعالجة الخطأ آنيا على الكمبيوتر وكتابة رموز معينة يفهمها البرنامج وضمن قواعد ومتطلبات القبول المركزي للتعليم العالي”.
وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد حددت موعد اعلان نتائج القبول المركزي والذي سيكون من الاول من شهر تشرين الاول المقبل لغاية الخامس عشر منه، في حين سيكون الاول من شهر تشرين الثاني موعدا لبداية العام الدراسي لطلبة المرحلة الأولى.

وقال مدير اعلام الوزارة قاسم محمد إن الوزارة استحدثت رقما سريا يستخدمه الطالب الى جانب الرقم الامتحاني في ملء الاستمارة الالكترونية لغرض التقديم للقبول المركزي للعام الدراسي (2012ـ2013)، مبينا ان حسم الاعتراضات الكترونيا فسيكون ( 16ـ10) لغاية (31ـ10).

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *