الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > القبض على مدير منفذ سفوان الحدودي “متلبسا” بالرشوة

القبض على مدير منفذ سفوان الحدودي “متلبسا” بالرشوة

أكد النائب عن التحالف الوطني عدي عواد، السبت، إلقاء القبض على مدير منفذ سفوان البري الوحيد بين العراق والكويت على اثر ضبطه من قبل محققين في هيئة النزاهة متلبساً بتعاطي الرشوة في مقر عمله.

وقال عواد في مؤتمر صحافي عقده في مكتب مجلس النواب بمحافظة البصرة، وحضرته “السومرية نيوز” إن “مدير منفذ سفوان الحدودي اللواء محمد حمادي الموسوي ضبط من قبل محققين في هيئة النزاهة متلبساً بتعاطي الرشوة قبل أيام قليلة”، موضحاً أنه “تلقى رشوة في مقر عمله مقدارها ألف دولار فقط، وقد ضبط المبلغ بحوزته عند اعتقاله”.

ولفت عواد إلى أن “الشخص الذي بلغ بشكل فوري عن حالة الفساد، وقدم معلومات تفصيلية الى هيئة النزاهة القي القبض عليه أيضاً وأودع في السجن”، داعياً إلى “إطلاق سراحه فوراً، ومكافئته على الخدمة التي قدمها”.

وأشار عواد وهو نائب عن كتلة الأحرار الى أن “اللواء المتهم لديه أقارب من الدرجة الأولى يعملون كقادة أمنيين برتب رفيعة، وهؤلاء حاولوا ممارسة ضغوط مختلفة على محققين وقضاة لتبرئته وإطلاق سراحه”، مبيناً أن “أعضاء في مجلس النواب ومسؤولين في البصرة تدخلوا وتصدوا لتلك الضغوط، وأبلغوا بها رئاسة الوزراء”.

يذكر أن منفذ سفوان الذي يقع في الطرف الغربي لمركز ناحية سفوان، نحو 60 كم غرب مدينة البصرة، هو المنفذ البري الوحيد بين العراق والكويت، ويطلق الكويتيون على الجانب الكويتي منه اسم (العبدلي)، نسبة الى منطقة العبدلي التابعة لمحافظة الجهراء، ويشهد المنفذ يومياً مرور مئات الشاحنات المحملة بمختلف أنواع البضائع، إضافة إلى عدد قليل من المسافرين.

شاهد أيضاً

كيف تدفعك المتاجر الكبيرة إلى شراء المنتجات الغير ضرورية؟

كم عدد المرات التي قمت فيها بعمليات شراء غير ضرورية عندما تكون في المتجر أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *