الرئيسية > اخبار العراق > القبانجي: “الفالنتاين” لا يرتبط بالثقافة الإسلامية وعلاقتنا بالثورة الإيرانية علاقة إسلام ومذهب وجوار

القبانجي: “الفالنتاين” لا يرتبط بالثقافة الإسلامية وعلاقتنا بالثورة الإيرانية علاقة إسلام ومذهب وجوار

image

قال إمام جمعة النجف الأشرف صدر الدين القبانجي، اليوم الجمعة، إن عيد الحب أو “الفالنتاين” مشروع صُدِّر لشعوبنا واصل هذا المشروع لا يرتبط مع ثقافتنا الاسلامية، وفيما بيّن أن “الثورة الإسلامية في إيران” اليوم أصلب عوداً وأكثر تقدماً، أشار الى أن علاقتنا بهذه الثورة هي علاقة إسلام ومذهب وتاريخ مشترك وجوار ومصير مشترك.

وقال القبانجي خلال الخطبة السياسية لصلاة جمعة النجف في الحسينية الفاطمية إن “عيد الحب أو”الفالنتاين” مشروع ذو جذر لا يرتبط بالثقافة الإسلامية وجذوره غير شرعية ولا أخلاقية ولا إسلامية”.

وأضاف القبانجي “لا مانع بأن نشارك الآخرين أعيادهم، لكن الإسلام هو السلام للآخرين وليس تابعاً لهم” محذراً “من تحويل هذا اليوم الى مشروع للممارسات غير الشرعية”.

ودعا القبانجي”الشباب وأصحاب المحال والقوات الأمنية، الى أن يكونوا على حذر من اصابع مجهولة تقف وراء هذا المشروع، وفي الوقت ذاته، نثمّن موقف مجلس محافظة النجف الأشرف في اتخاذ موقف إزاء ذلك”، مؤكداً أن “شعبنا واعٍ ولن تنطلي عليه هذه الخدع”.

وبشأن الذكرى (36) للثورة الايرانية أكد القبانجي أن “الثورة الاسلامية في ايران اليوم أصلب عوداً وأكثر تقدماً والشعب أكثر ازدهاراً وارتباطاً بأهل البيت”، موضحاً أن “علاقتنا نحن بهذه الثورة هي علاقة إسلام ومذهب وتاريخ مشترك وجوار ومصير مشترك، وهي علاقة أساسية”.

وتابع القبانجي “نقف فخورين بالانتصارات التي تحققها هذه الثورة وتمزق أعداءها الذين هم اليوم أكثر تشرذماً”، مشيراً الى أن “مصادر قوة هذه الثورة هي، أولاً، الإرادة والوعي واتباع القيادة والطاعة لها، وثانياً، المبادئ والقيم والتاريخ والقدوة الحسنة المتمثلة بالاسلام والرسول وأهل البيت، وثالثاً، القيادة الواعية والصبور المتمثلة بالإمام الراحل السيد الخميني (قده) واليوم بالإمام الخامنائي(دام ظله)”.

وكان مجلس محافظة النجف، خوّل الأربعاء (الـ11 من شباط الجاري)، السلطات الأمنية بمكافحة مظاهر الاحتفال بيوم الحب الذي يصادف في الـ (14 شباط من كل عام)، وفيما قال مسؤولون محليون، إن إجراءات المنع جاءت لغرض محاربة الممارسات التي تتعارض مع قدسية المدينة، انتقد ناشطون مدنيون القرار وعدّوه خرقاً للحريات الخاصة التي نص عليها دستور البلاد.

وكان رجل دين شيعي، اتهم، اليوم الخميس، المروجين للاحتفال بعيد الحب بالسعي لـ”تغيير الهوية الدينية والثقافية الوطنية بوسائل جميلة وجذابة”، تنسجم مع رغبة الكثيرين بعدم التقيد، عاداً أن ذلك يشكل ظاهرة “سلبية وضارة” على المجتمع تسيء للهوية العراقية بأشكالها كافة.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …