الرئيسية > اخبار العراق > الفهداوي يعزو تأخر طرد “داعش” من الأنبار لقلة الدعم العسكري ويطالب بتطهير الحدود مع سوريا

الفهداوي يعزو تأخر طرد “داعش” من الأنبار لقلة الدعم العسكري ويطالب بتطهير الحدود مع سوريا

image

عزا عضو مجلس الأنبار عذال الفهداوي، اليوم السبت، تأخير تطهير المحافظة من عناصر تنظيم (داعش) إلى “قلة الدعم المقدم من قبل وزارتي الداخلية والدفاع وعدم تسليح مقاتلي العشائر”، وطالب بضرورة تجهيز القوات الأمنية بمعدات عسكرية توازي الترسانة التي يمتلكها التنظيم والإسراع بتحرير الشريط الحدودي بين العراق وسوريا لمنع تدفق “الإرهابيين” إليها وقطع خطوط امداداتهم.

وقال عذال الفهداوي إن “تأخير حسم معارك التطهير ضد تنظيم (داعش) وتحرير المناطق التي يسيطر عليها في الأنبار منذ اكثر من سنة، يعود لقلة الدعم العسكري المقدم من وزاراتي الداخلية والدفاع، وعدم تسليح مقاتلي العشائر”.

وأضاف الفهداوي، أن “لدى تنظيم (داعش) تمويلاً كبيراً وترسانة من الأسلحة الثقيلة والصواريخ مما يتطلب ضرورة تسليح القوات الأمنية بما يمكنها من مواجهة ذلك”، مطالبا بـ”الإسراع بتطهير الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وتحرير أقضية القائم ورواه وهيت لمنع تدفق عناصر داعش من سوريا للمدن الأنبارية وقطع خطوط إمداد التنظيم”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …