الرئيسية > عالم الرياضة > الغرافة يضرب برباعية ويتأهل لثمن النهائي

الغرافة يضرب برباعية ويتأهل لثمن النهائي

ضمن فريق الغرافة تأهله إلى الدور الثاني (ثمن النهائي) من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد فوزه على الجزيرة الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدفين اليوم الأربعاء في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى ضمن دور المجموعات.


وقاد البرازيلي كليمرسون الغرافة إلي الفوز الكبير بتسجيله 3 أهداف في الدقائق 11 و41 و46 وأضاف المغربي عثمان العساس في الدقيقة 65 الهدف الأخير، في حين سجل هدفي الجزيرة البرازيلي رافايل سوبيس في الدقيقة 74 وعبد الله موسي في الدقيقة 89.

ورفع الغرافة رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثاني خلف الاستقلال الإيراني (11 نقطة) وضمن الغرافة التأهل بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة مع الأهلي السعودي في 28 الجاري في جدة بالسعودية بعد أن فقد الأهلي وأيضا الجزيرة كل حظوظهما في التأهل.

وهذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها الغرافة إلى دور الـ16 حيث شارك في البطولة مواسم 2006 و2008 و2009 وخرج من الدور الأول.

وقدم الغرافة عرضاً جيداً رغم البداية القوية للجزيرة الذي حاول مباغته من خلال التسديدات بعيدة المدي والتي تصدي لها حارسه قاسم برهان، وفي أول محاولة حقيقية للغرافة ومن خطأ، مرر البرازيلي جونينيو الكرة علي رأس كليمرسون خطفها داخل المرمى وسط حراسة مدافعي الجزيرة، وقبل نهاية الشوط الأول مرر جونينيو كرة بينية إلي كليمرسون فانفرد الأخير وسدد داخل المرمى محرزاً الهدف الثاني.

حاول الجزيرة التماسك والعودة إلي المباراة لكن خطأ قاتلا لحارس مرماه في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني سهل مهمة الغرافة في إحراز الهدف الثالث حيث حاول الحارس مراوغة يونس محمود فخطفها منه ومررها إلى كليمرسون سددها داخل المرمى بسهولة لينهي كل آمال الجزيرة.

وكاد كليمرسون ان يسجل الهدف الرابع له ولفريقه لولا أن الحارس تصدى لتسديداته التي أردت إلي العساس أكملها أيضاً بسهولة داخل المرمي.
وبعد أن اطمأن الغرافة ومدربه للنتيجة أجرى عدة تغييرات واستبدل لاعبيه الأساسيين يونس محمود وبلال محمد لينتهز الجزيرة الفرصة وينجح في تسجيل هدفين متأخرين.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *