الرئيسية > ثقف نفسك > العناق يحمي الأزواج من الأمراض القلبية

العناق يحمي الأزواج من الأمراض القلبية

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن العناق قد يكون أحياناً أفضل من الدواء عندما يشعر المرء بتوعك أو يمر بحالة توتر نفسي، وذلك لأن الجلد يحتوى على عدد كبير من الألياف العصبية التى تنشط عند العناق أو لمس الجسد بشكل خفيف حيث تقوم بنقل معلومات عن ذلك إلى الدماغ مما يخلق شعوراً بالبهجة.

وقد توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن العناق بين الأزواج يحمي الأزواج من الأمراض القلبية، وذلك لأنه يرفع مستويات هرمون “الأوكسيتوسين” المعروف بـ”هرمون الارتباط” التي يقلل من ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يقلل من مخاطر التعرض لأمراض القلب.

وأشار باحثون من جامعة نورث كارولينا، إلى أن معدلات “الأوكسيتوسين” ارتفعت لدى الرجال والنساء بعد عملية العناق، كما سجل ارتفاع كبير للهرمون لدى الأزواج المحبّين، مقارنة بالأزواج الآخرين، كما ظهر أيضاً انخفاض في معدلات هرمون “الكورتيزول” لدى النساء بعد العناقن، إضافة إلى تدني ضغط الدم لديهن.

وأعلنت كارين جروين التي قادت الدراسة، أن دعم الزوج أو الزوجة الكبير يرتبط بزيادة هرمون “الأوكسيتوسين” لدى الزوجة أو الزوج، ومع ذلك فإن أهمية هذا الهرمون تكمن في تأثيراته الجيدة الكبيرة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء.

وخلصت الدراسة إلى أن العناق هو الشيء الجميل الذي يحمي القلب ويسعد البشر.

فوائد الزواج

توصلت دراسة أمريكية إلى أن الزواج السعيد يخفض ضغط الدم لدي الرجال والنساء في حين ان الزواج التعيس يرفع ضغط الزوجين.

واكتشفت جوليان هولت لنستاد من جامعة بريجهام يونج أن ضغط الدم المسجل خلال 24 ساعة لدي الرجال والنساء السعداء في زواجهم كان أقل بأربع درجات منه عند العازبين.

وشملت الدراسة مراقبة ضغط دم 204 أشخاص متزوجين و99 شخصاً من العازبين علي مدي 24 ساعة، وكشفت الدراسة أن المتزوجين التعساء يعانون من ارتفاع ضغط الدم أكثر من المتزوجين والعزاب السعداء، لكن الدراسة أظهرت ان وجود أصدقاء داعمين لا يحسن وضع ضغط الدم لدي العزاب أو المتزوجين التعساء.

وقالت هولت لنستاد: “يبدو ان ثمة فوائد صحية للزواج، لكن لا يكفي أن تكون متزوجاً حتي تكون بصحة جيدة.. ما يحمي الصحة هو أن يكون الزواج سعيداً”.

واكتشف الباحثون أن ضغط دم المتزوجين وبخاصة السعداء منهم ينخفض خلال وقت النوم أكثر منه عند العزاب.

كما توصلت دراسة حديثة إلى أن الزواج له فوائد كثيرة تنعكس على الصحة العقلية والجسدية للزوجين.

وأوضح البحث أن الصحة العامة للأزواج أفضل كثيراً من غير المتزوجين، كما أن فرص إصابتهم بالأمراض تقل بعد الزواج، وأضاف أن نسبة الانتحار بين المتزوجين أقل منها بين غير المتزوجين.ومن الفوائد التي تعود على المتزوجين أيضا أن متوسط إقامة المتزوجين في المستشفيات يقل كثيراً، بينما يرتفع معدل شفائهم.

وتبين للباحثين أيضاً أن الجهاز المناعي لدي المتزوجين أقوى أداءً، وفيما يتعلق بالصحة النفسية، وجد البحث أن المتزوجين أقل عرضة للاكتئاب والتوتر والقلق.

وقد جاءت دراسة نيوزيلندية تنفي الفكرة العربية السائدة عن الزواج بأنه من أسباب النكد والضغط النفسي.

وأوضحت كيت سكوت عالمة النفس في جامعة اوتاجا النيوزيلندية، أن الزواج مفيد للصحة؛ لأن العلاقة الزوجية تساهم في خفض احتمال الإصابة بالاكتئاب والضغط النفسي

وأكدت سكوت أن العلاقة الزوجية تضفي الكثير من المنافع على الصحة النفسية لدى الرجال والنساء على حدً سواء وأن الألم والضغط الناجمين عن نهاية الزواج تجعل الأفراد أكثر عرضة للاضطرابات النفسية.

وتزيد حالات الانفصال والطلاق وموت الشريك من احتمال الإصابة بمشاكل نفسية مثل الاكتئاب لدى الرجال، والاستخدام المفرط للكحول والأدوية لدى النساء.

أغذية تجلب الحب والسعادة

وتوصلت دراسة حديثة إلى أهمية تناول أغذية معينة لتنشيط عواطف العلاقات الزوجية بتأثير رائحتها او مذاقها او حتى شكلها بما يكون دافعا قويا للحب والعاطفة ويجعل الجسم في افضل حالة مزاجية للسعادة الزوجية.

وأوضح الدكتور مصطفى عبدالرازق نوفل أستاذ علوم التغذية بجامعة الازهر أنه تم وضع قائمة جمعت بعض المواد الغذائية والمشروبات والروائح العطرية ومكسبات الطعم الطبيعية التي يعتقد انها تعطي للجسم تأثيرات مختلفة تحقق له مشاعر الحب والسعادة ومتعة الحياة ونشرت هذه القائمة حديثا تحت اسم قائمة “افروديت” لأغذية وعطور الحب، وذكرت انها كانت معروفة عند الاغريق ومستخدمة من أجل تحقيق السعادة الزوجية.

وتضم هذه القائمة الخضراوات مثل الخرشوف والفجل واللفت والجزر وعيش الغراب وشوربة البصل والطماطم التي تعرف باسم تفاحة الحب، وذلك لاحتوائها على البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم وفيتامين “هـ” الذي قد يساعد في الانتاج الهرموني للجسم ورفع مستويات طاقته.

وتضم أيضاً المكسرات مثل الصنوبر وعين الجمل واللوز والبندق على أساس أنها غنية بالمكون الأميني “ارجينية” الذي يدعم من انسياب الدم خلال الأجزاء المختلفة للجسم لإنتاج أكسيد النيتريك الذي يعمل على انبساط الأوعية الدموية فيزداد تدفق الدم بها ويخفض من الضغط والتوتر.

وأغذية بحرية مثل المحار وسمك الثعبان والكامبار والجمبري وجراد البحر “لويستر” لكثرة محتواها من الزنك الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية والصحة العامة للجسم.

وتضم الفواكه مثل الفراولة والعنب والتين على صورتها الطبيعية كفواكه أو عصائر أو مشروبات أو آيس كريم، بالإضافة إلى التفاح والموز، لإحتوائه على مركبات تؤثر في المخ وترفع من الحالة المزاجية للجسم وتزيد من الثقة بالنفس.

وتحتوى على عسل النحل، لأنه غني بفيتامين “ب” المركب وعدة معادن تساعد على تنشيط المشاعر العاطفية في الرجل والمرأة، وكما أن الشيكولاته تعمل بعض مكوناتها على إفراز كيميائيات في المخ تنشط من مشاعر الحب.

مشروبات مثل شاي الجينسنج ومكسبات الطعم والرائحة الطبيعية مثل الفانيليا والياسمين الطبيعي وهي التي ارتبطت منذ زمن بعيد بتأثيراتها المحسنة للحالة المزاجية وبخاصة عند الرجال وكذلك زهور اللافندر فهو محفز قوي لعاطفة المرأة.

شاهد أيضاً

يمكنك أن تصبح غني الأن إذا كنت تملك واحدة من هذه المنتجات الثلاثة !

من منا لم يحلم بالثراء بسرعة؟ إتضح أنه في بعض الأحيان تحتاج إلى القيام ببعض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *