الرئيسية > شكو ماكو > العلماء يجيبون: ما هو السن الأفضل لـ “الحمل”؟!

العلماء يجيبون: ما هو السن الأفضل لـ “الحمل”؟!

الحمل

تريبة طفل أمراً رائعاً وتجربة لا تُقدر بثمن، يمكن أن تجلب لكِ السعادة والفرحة وأيضاً القلق والتحديات، بغض النظر عن سنكِ؛ لذلك نتساءل: هل هناك ما يُمكن اعتباره “وقت مثالي” لتصبحين أماً؟!

أظهر أحد الأبحاث التي أُجريت مؤخراً أن الحمل بعد بلوغ سن الـ35 له فوائد عظيمة. أصبح متوسط عمر النساء ليصبحن أمهات لأول مرة في ارتفاع، وهذا الأمر ليس مجرد تقليعة جديدة، ولكن النساء في الثلاثينيات والأربعينيات من عمرهن يكونون أكثر شعوراً بالأمان وأكثر تركيزاً، وتزداد احتمالات استقرار علاقاتهم الزوجية ومسيرتهم الوظيفية.

تاريخياً، تم النظر إلى الحمل بعد بلوغ سن الـ35 على أنه أمر محفوف بالمخاطر، وعلى الرغم من هذا الاعتقاد، اكتشف العلم الحديث أن هناك فوائد صحية مرتبطة بالحمل في سن متأخر.

في السابق، أثبتت إحدى الدراسات أن الحمل بعد بلوغ سن الـ35 يزيد معدلات الأعمار، والآن أثبتت دراسة حديثة، أجريت في جامعة كاليفورنيا الجنوبية، أن الحمل بعد بلوغ سن الـ35 يعزز القدرات الذهنية والعقلية للأم.

 

 ولكن كيف توصلت الدراسة إلى هذه النتيجة؟!

أجرى الباحثون عدة اختبارات على 830 سيدة ممن بلغن سن اليأس، وتم اختبارهن في عدة جوانب مثل التخطيط، الإدراك البصري، الذاكرة اللفظية، التركيز، والانتباه. واكتشف العلماء أن النساء اللواتي حملن لأول مرة بعد بلوغ سن الـ24 أبلوا بلاءً حسناً في اختبارات الذكاء العقلي وحل المشاكل والمهارات اللفظية بالمقارنة مع اللواتي أصبحن أمهات لأول مرة بين سن الـ15 و24، أما النساء اللواتي حملن لأول مرة بعد بلوغ سن الـ35 كانت لديهن ذاكرة لفظية أقوى وإدراك أفضل.

وأرجع العلماء سبب ذلك إلى تدفق هرموني الإستروجين والبروجيستيرون أثناء فترة حملهن، وهو الأمر الذي اكتشفت الدراسات أنه له تأثير إيجابي على كيمياء المخ ووظائفه، وخاصةً إذا حدث الحمل الأخير في سن متأخر.

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …