الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > العشرات في اربيل يتظاهرون امام برلمان الاقليم للمطالبة بنجدة كوباني بالتزامن مع زيارة لرئيس بعثة اليونامي

العشرات في اربيل يتظاهرون امام برلمان الاقليم للمطالبة بنجدة كوباني بالتزامن مع زيارة لرئيس بعثة اليونامي

index

تظاهر العشرات من مواطني اربيل، اليوم الاحد، امام مبنى رئاسة اقليم كردستان لمطالبة المجتمع الدولي والامم المتحدة بنجدة اهالي كوباني السورية، فيما لفتت لجنة حقوق الانسان في برلمان الاقليم الى حضور رئيس بعثة الامم المتحدة الى العراق نيكولاي ميلادينوف الى البرلمان الكردي لمناقشة المشاكل بين الاقليم وبغداد ومسالة كوباني.

وقال رئيس لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في برلمان اقليم كردستان سوران عمر ، إن “عشرات المتظاهرين تجمعوا، اليوم، امام مبنى برلمان اقليم كردستان في مدينة اربيل مطالبين المجتمع الدولي والامم المتحدة بنجدة اهالي كوباني من سيطرة تنظيم (داعش) وقد رفعوا شعارات منها انقذوا كوباني”.

وأضاف عمر أن “هذه التظاهرات تزامنت مع وصول رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق نيكولاي ميلادينوف الى برلمان الاقليم لمناقشة مشاكل الاقليم مع بغداد ومسالة كوباني”، مبينا أن “عدداً من البرلمانيين في الاقليم زاروا كوباني قبل ايام لمعرفة مدى سوء الاوضاع هناك”.

وأوضح عمر ان “لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في برلمان اقليم كردستان سلمت ميلادينوف رسالتين الاولى من مبعوث الامم المتحدة في سوريا ديمستورى والثانية من لجنة الدفاع عن حقوق الانسان البرلمانية الكردية وتحوي على مطالب أهالي كوباني”.

وبيّن عمر أن “رسالة اللجنة البرلمانية كانت تحوي عدة نقاط في مقدمتها المطالبة بمساعدة دولية لمحاربة (داعش) وحماية كوباني، ودعم اللاجئين من كوباني في تركيا لان اوضاعهم الانسانية سيئة جدا والسماح لتركيا لارسال قوة لوجستية لدعم المقاتلين الكرد في كوباني حيث ان المنفذ الوحيد لمساعدة كوباني يقع ضمن الحدود التركية”.

من جهته قال رئيس بعثة يونامي نيكولاي ميلادينوف في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس برلمان اقليم كردستان يوسف محمد في مبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، “سأسعى للاسراع لتنفيذ المطالب عبر الامم المتحدة متجنباً الروتين في ذلك”، مبينا ان “بغداد مستعدة لحل المشاكل مع الاقليم بكافة السبل والوسائل”.

وبيّن ميلادينوف، ان “مفتاح إرسال بغداد رواتب الاقليم هو اعادة او مباشرة الوزراء الكرد في بغداد اعمالهم للاسراع بارسال رواتب الموظفين في الاقليم”.

واضاف ميلادينوف “من الضروري عودة الوزراء الكرد الى بغداد وان يباشروا في مناصبهم خصوصا وزير المالية ونائب رئيس الوزراء من اجل اطلاق رواتب موظفي اقليم كردستان التي تم قطعها منذ بداية العام الحالي ولحد الان”.

اما بخصوص كوباني اوضح ميلادينوف “قد وصلني رسالتين من قبل برلمان اقليم كردستان الاولى من ديمستورا مبعوث الامم المتحدة في سوريا والثانية من قبل لجنة الدفاع عن حقوق الانسان بخصوص كوباني ومن الضروري قيام المجتمع الدولي بنجدة كوباني مثلما فعل مع شنكال وامرلي”.

وكان قد وصل نائب الامين العام للامم المتحدة في العراق نيكولاي ميلادينوف الى برلمان اقليم كردستان، صباح اليوم، ويحمل معه رسالة مفادها “مباشرة الوزراء الكرد في مناصبهم هو مفتاح ارسال رواتب موظفي الاقليم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *