الرئيسية > اخبار العراق > العراق يرحب بالاستثمارات الخليجية وينفي التوجه لحصر الاستثمارات بجنسيات معينة

العراق يرحب بالاستثمارات الخليجية وينفي التوجه لحصر الاستثمارات بجنسيات معينة

أعلن مجلس الوزراء العراقي، الأربعاء، أن العراق يرحب بتنفيذ دول الخليج مشاريع استثمارية في العراق، معرباً عن أمله في أن يتم توسيع هذا الإطار مستقبلاً، فيما نفى وجود توجه لحصر الاستثمار في البلاد بجنسيات محددة.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق إن “استثمارات شركات دول الخليج في العراق مرحب بها والحكومة العراقية تشجعها بشكل عام”، معرباً عن أمله في أن “يتم توسيع هذا الاستثمار خلال المرحلة المقبلة”.

ونفى العلاق في السياق نفسه، وجود أي توجه لدى الحكومة لحصر الاستثمارات في البلاد بهويات وجنسيات محددة”.

وكانت الحكومة أكدت على لسان المتحدث باسمها، في 29 نيسان 2012، أن انضمام العراق إلى مجلس التعاون الخليجي أمر غير وارد في الوقت الحالي بسبب التباين في القدرات الاقتصادية، معتبرة أن هذا الأمر لا يرجح كفة العراق، فيما حذرت من أنه حينها قد يذوب العراق في ظل الوجود الكبير المالي والاقتصادي لدول المجلس.

وجاءت تصريحات الدباغ عقب دعوة وفد إعلامي كويتي ضم وزراء ونواباً التقوا رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (27 نيسان 2012)، إلى ضرورة انضمام العراق لمجلس التعاون الخليجي، وتفعيل العمل في طريق الحرير لخدمة المصالح المشتركة والتنمية الاقتصادية في المنطقة.

وأتت دعوة الكويت لانضمام العراق إلى مجلس التعاون الخليجي بعد نحو أسبوع على زيارة نجل أمير الكويت ووزير شؤون الديوان الأميري ناصر صباح الأحمد إلى السليمانية في (19 نيسان 2012)، حيث كشف عن وجود توجه كويتي للشراكة مع العراق ضمن منظومة إقليمية لدول شمال الخليج، في خطوة تهدف إلى تنويع اقتصادها بحيث لا يعتمد على النفط بشكل كامل.

يذكر أن علاقات العراق مع دول مجلس التعاون الخليجي لم تشهد تقدماً كبيراً خلال السنوات التسع التي تلت سقوط نظام صدام حسين في التاسع من نيسان عام 2003، إذ استمرت عملية الشد والجذب بين الطرفين على الرغم من تحسن العلاقات بين العراق والكويت من جهة والعراق والإمارات من جهة أخرى، إلا أن علاقات بغداد مع الرياض والدوحة لم تشهد تقدماً يذكر وكان أكثر وضوحاً خلال مشاركة الدولتين بمستوى المندوبين في قمة بغداد التي عقدت في 29 آذار 2012.

كما لم تشهد علاقات العراق مع عمان والبحرين تقدماً ملموساً بل تراجعت مع الأخيرة خصوصاً بعد الاضطرابات التي شهدتها في شباط عام 2011 وتأييد بعض القوى السياسية العراقية للمتظاهرين الشيعة ورفضهم دخول قوات درع الجزيرة إلى الامارة الخليجية، الأمر الذي عدته غالبية دول الخليج محاولة لتقويض الأمن في البحرين وتدخلاً في شؤونها.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *